• نزار بركة: النموذج التنموي الجديد لا يمكنه أن ينجح إلا إذا كان مغربيا-مغربيا لضمان انخراط الجميع
  • بعد الحملة الرخيصة.. الأحداث المغربية تقرر اللجوء إلى القضاء
  • الصحافية سكينة بنزين: هذه حقيقة الهجومات التي أتعرض لها  
  • البسالة فين وصلات.. جواد الحامدي يقود حملة تشهير خسيسة ضد موقع أحداث أنفو وجريدة الأحداث المغربية
  • قالتها الصورة.. رونار خدا معاه مدرب الحراس للسعودية
عاجل
الأربعاء 17 يوليو 2019 على الساعة 17:30

لجنة مراقبة المالية العمومية.. إشادة بعمل القرض الفلاحي في مصاحبة تمويل مخطط المغرب الأخضر

لجنة مراقبة المالية العمومية.. إشادة بعمل القرض الفلاحي في مصاحبة تمويل مخطط المغرب الأخضر

 

 

قدم الرئيس المدير العام للقرض الفلاحي، طارق السجلماسي، اليوم الأربعاء (17 يوليوز)، عرضا أمام جلسة لجنة مراقبة المالية العمومية داخل مجلس النواب، حول تطور أهم المؤشرات المتعلقة بالنشاط البنكي للمجموعة، بحضور وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، عزيز أخنوش.

وكشف السجلماسي أمام أعضاء اللجنة أن عدد الحسابات المفتوحة لدى البنك بلغ حوالي 2,5 مليون حساب، فيما بلغت ودائع المجموعة 82 مليار درهم، كما سجل انخفاض الديون المتعلقة بالأداء من 40 إلى 8 في المائة.

وأوضح المتحدث أن 55 في المائة من حسابات البنك متواجدة في العالم القروي، مشيرا إلى أن عروض البنك موجهة لجميع فئات الفلاحين وسواء تعلق الأمر بفلاحة ذات مردودية عالية أم بالفلاحة التضامنية التي خصص لها البنك مؤسستين لتمويل الفلاحين الصغار هما “أرضي” و”تمويل الفلاح”.

وأشاد النواب الحاضرين في الجلسة بعمل مجموعة القرض الفلاحي في تمويل مخطط المغرب الأخضر ومصاحبة عدد من الاستراتيجيات التنموية في القطاع، كما نوهوا بالدور الذي تقوم به المجموعة من خلال دعمها لعدد من المشاريع المندرجة ضمن مخطط المغرب الأخضر منذ إطلاقه، وتموقعها المتميز من خلال تمويل عدد من المشاريع في العالم القروي.

وأجمعت عدد من المداخلات على حسن سير مخطط المغرب الأخضر وتغطيته لأنشطة فلاحية متنوعة في جهات المملكة، ومشيرة إلى الدور الذي لعبه القرض الفلاحي في هذه المصاحبة، وإصراره على دعم الفلاحة والفلاحين في العالم القروي من خلال عرض بنكي متنوع وموجه لجميع فئات الفلاحين.

كما أعرب أخنوش عن افتخاره بالإنجازات المحققة من طرف البنك في تمويل مشاريع مخطط المغرب الأخضر ومصاحبة الفلاحين.