• كازا.. العثور على الرضيع الذي تم التصريح باختطافه من طرف والدته
  • بعد رفضهم تجديد عقده.. أمرابط يتحول إلى حديث الساعة في السعودية 
  • ريدفورد في ليلة تكريمه في مراكش: تجمعني علاقة خاصة بالمغرب وأكن الكثير من الإعجاب لتنوعه وثقافتع
  • حاول الاختباء في منطقة عكراش.. توقيف سائق سيارة الأجرة المتورط في جريمة قتل زميله في الرباط
  • عمليات جراحية مجانية ل400 مريض.. مؤسسة مهرجان الفيلم في مراكش تنظم حملة طبية اجتماعية (صور) 
عاجل
الثلاثاء 16 يوليو 2019 على الساعة 23:59

تعذيب واغتصاب ووفاة سيدة في الرباط.. البوليس يكشف معطيات جديدة

تعذيب واغتصاب ووفاة سيدة في الرباط.. البوليس يكشف معطيات جديدة

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو، يوم أمس الاثنين (15 يوليوز)، يوثق واقعة تعرض سيدة إلى الاغتصاب والتعذيب من قبل شخص في مكان مغلق في مدينة الرباط، وبرفقته أشخاص آخرين من بينهم مصور الفيديو.

مديرية الأمن توضح
وتفاعلت المديرية العامة للأمن الوطني، بسرعة وجدية، مع مقطع
الفيديو المذكور، حيث ذكرت في بلاغ لها اليوم الثلاثاء (16 يوليوز)، بأن المصلحة الولائية للشرطة القضائية في العاصمة الرباط سبق وأن فتحت بحثا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك على خلفية العثور على الضحية التي تظهر في مقطع الفيديو وهي ملقاة في أحد أزقة المدينة العتيقة في حالة خطيرة، قبل أن توافيها المنية بتاريخ 11 يونيو جراء مضاعفات الإصابات التي تعرضت لها.

تحديد هوية المشتبه به
وحسب البلاغ ذاته، فإن الأبحاث التي باشرتها مصالح الشرطة القضائية كانت قد أسفرت على الفور عن تحديد هوية المشتبه به في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، وهو نفس الشخص الذي يظهر في مقطع الفيديو وهو يعتدي على الضحية، حيث تم توقيفه وتقديمه أمام العدالة من أجل جريمة القتل العمد، مشيرة إلى أن البحث جاري لتحديد هوية المتورطين المفترضين في هذه الجريمة، وعلى الخصوص المشاركين في الاعتداء على الضحية وتصوير مقطع الفيديو المتداول.

تعذيب واغتصاب ووفاة
ووثق مقطع فيديو صادم ومروع، انتشر بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، مشاهد اغتصاب وتعذيب، نفذها المجرم في حق الضحية.
وتوسلت السيدة المجرم، حسب الفيديو، واستنجدته قائلة “عفاك اخويا عبد الواحد، يا مي الحبيبة”، ولم يستجب إليها.
وبدت المرأة، التي فارقت الحياة، بعد أيام من تعرضها إلى الاغتصاب والتعذيب، ممدة فوق فراش، وهي عارية، وعلى جسدها كدمات متفرقة، فيما يقوم شخص بإدخال قنينات زجاجية كبيرة في قبلها ودبرها، في مشهد مرعب للغاية.