• الدوريات الأوروبية.. زياش يسجل هدفه الثاني وزملاء حكيمي يفتتحون الموسم بشكل مثالي
  • بالفيديو.. مذيعة سودانية حسناء تخطف الأنظار!
  • ضواحي مراكش.. خليجيون يرتكبون “مجزرة” في حق طيور السمان
  • بعد فشل انتقاله إلى الوداد.. نهضة بركان يخطف صفقة سفيان كركاش
  • اسطنبول التركية.. وفاة شخص وضياع بضائع بسبب الأمطار الغزيرة والسيول
عاجل
الثلاثاء 16 يوليو 2019 على الساعة 18:00

ذكاء أم استغلال.. آيت منة كيضرب الملايين على ظهر الكوكب المراكشي؟

ذكاء أم استغلال.. آيت منة كيضرب الملايين على ظهر الكوكب المراكشي؟

كان انتقال سعد أكوزول إلى نادي ليل الفرنسي قادما من شباب المحمدية النقطة التي أفاضت الكأس عند محبي الكوكب المراكشي وبعض مسيريه، واكتشفوا أن اللاعب الذي غادر أسوار فارس النخيل قبل أشهر قليلة، انتقل بسرعة البرق إلى الدوري الفرنسي بأضعاف السعر الذي حصل عليه النادي المراكشي.

صفقة بأزيد من 620 مليون سنتيم
وحسب مواقع فرنسية فإن قيمة المدافع أكوزول بلغت 600 ألف أورو أي ما يناهز 620 مليون سنتيم، أنعشت خزائن فريق شباب المحمدية.
وأعلن نادي ليل الفرنسي عبر موقعه الرسمي، يوم 11 يوليوز الجاري، أن اللاعب جاء قادما من “فارس الزهور” عكس ما أعلنته مواقع مغربية، التي ذكرت أن أكوزول انتقل من الكوكب المراكشي.

تفويت العقود
وبعد الجدل الكبير، خاصة من مشجعي الكوكب المراكشي، جاء في تقرير لجريدة “الصباح” أن شباب المحمدية استفاد من بيع سعد أكوزول بعد أن “اشترى رئيسه هشام آيت منا عقده من الكوكب، منتصف الموسم الماضي، إلى جانب لاعبين آخرين من الفريق ذاته، هما زكرياء ناسيك ومحمد بولكسوت”.
وأضافت الجريدة، نقلا عن مصادرها، أن “الكوكب استفاد في وقت سابق، من مبلغ قارب 350 مليونا، قيمة تفويت عقود اللاعبين الثلاثة إلى شباب المحمدية، على أن يتوصل بقيمة 20 في المائة من صفقة انتقال أكوزول إلى الفريق الفرنسي، كما ينص على ذلك العقد الموقع بين الكوكب والشباب”.

استنكار
وانتقدت مجموعة من محبي الكوكب المراكشي ما أسموه بـ”الاستغلال”، حيث لم يلعب سعد أكوزول أية مباراة مع نادي شباب المحمدية، ولعب آخر مباراة في البطولة الوطنية الاحترافية بألوان الكوكب، ليتفاجؤوا بحصول شباب المحمدية على مبلغ الصفقة، واستفاد الفريق الأم من نسبة ضعيفة من قيمة الصفقة.

بلاغ اللجنة المؤقتة
وبعد هذه الزوبعة، قررت اللجنة المؤقتة المكلفة بتصريف أمور فريق الكوكب المراكشي لكرة القدم، فتح تحقيق لدى الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم والإتحاد الدولي، حول ما أسمته بـ”الخروقات الخطيرة”، وذلك حسب ما جاء به بلاغ صحافي، صدر أمس الاثنين (15 يوليوز)، على صفحة النادي الرسمية على الفايس بوك.
وذكر البلاغ أن الإدارة الموقتة “وقفت على جملة من الأمور التي من شأنها أن تؤزم وضعية الفريق على مستوى موارده البشرية، وذلك بانتقال لاعبين جدد إلى صفوف فريق شباب المحمدية، ويتعلق الأمر بكل من اللاعب الخلفي والبريني والحارس الجمجامي، الذين توجوا مؤخرا رفقة أمل الكوكب المراكشي ببطولة المغرب”.
كما شددت الإدارة أنها لن ترضخ لما اعتبرته “مؤامرات من شأنها تفقير النادي من لاعبيه الذين تلقوا تكويناتهم على مدار سنوات في مركز النادي”.

آيت منا يرد
وفي رده على ما أثير حول استغلاله فريق الكوكب المراكشي، قال هشام آيت منا، في اتصال هاتفي مع موقع “كيفاش” إن جميع صفقاته مع الكوكب المراكشي في إطار قانوني وأن البلاغ الأخير لفارس النخيل غير صحيح.
وأوضح آيت منا قائلا: “بالنسبة للصفقة ديال أكوزول، حنا شرينا 3 ديال اللاعبين في بداية السنة من الكوكب، واللي هما سعد أكوزول وزكرياء ناسيك ومحمد بولكسوت، وتخلصات الكوكب عليهم والأوراق كلها كاينة عند الجامعة”.
وأضاف المتحدث: “أكوزول جاه عرض من ليل وحنا ما وقفناش ليه فالطريق ديالو، وحتى الكوكب المراكشي راه غادي يشد تقريبا 90 مليون سنتيم من قيمة الصفقة، حيث كنا متفقين على نسبة معينة فحالة انتقال اللاعب”.
وحول البلاغ الأخير للكوكب المراكشي والمتعلق باللاعب الخلفي والبريني والحارس الجمجامي، قال آيت منا: “هداك البلاغ ما صحيحش، وأنا ما وقعتش مع لاعب موقع مع فريق آخر حيث هاد الشي غير قانوني، وما بغيتش ندخل فالتفاصيل كثر”.