• بتهمة النصب والاحتيال عن طريق الإنترنت.. بوليس طنجة يطيح بشبكة إجرامية
  • في حالة عدم توثيق الزواج.. الداخلية تسمح بتسجيل الأطفال المزدادين خارج مؤسسة الزواج في الحالة المدنية
  • إلى جانب برشلونة وبايرن ميونخ.. الوداد في لائحة الفرق الأكثر شعبية في العالم
  • عناق ودموع.. تلاميذ يودعون معلمتهم المصابة بالسرطان بطريقة مؤثرة (فيديو)
  • نفى تقديم أي طلب للشكر.. طبيح يكشف حقيقة اقتراحه لمنصب وزير العدل
عاجل
الإثنين 15 يوليو 2019 على الساعة 19:00

أطلبوا أموال اليوتيوب ولو بالمشاكل العائلية.. يوتيوب رجع حمام!

أطلبوا أموال اليوتيوب ولو بالمشاكل العائلية.. يوتيوب رجع حمام!

هاد الهوس ديال الواحد يحط كاميرا ويبقى يهضر باش يطلع عدد المشاهدات والبارطاج، رجع فيروس منتشر بواحد الشكل كبير، وبعض الناس بكثرة ما ولفو يشاركو أي حاجة كيديروها مع المتابعين ديالهم، ما بقاوش كيديرو الفرانات، ووصلات بيهم ينشرو حتى مشاكلهم العائلية.

من السيمانة اللي فاتت، وواحد اليوتيوبر سميتها أسماء بيوتي، وهي داخلة فحرب افتراضية مع عائلة رجلها، وكل واحد من جيهتو كيحط فيديو على شكل رد على كلام لاخور، هاد الفيديوهات اللي فوقت قصير كتوصل لمئات الآلاف المشاهدات، وكتفوت حتى مليون مشاهدة، واخا أغلب هاد الفيديوهات المدة ديالهم أكثر من نص ساعة.

القصة ديال هاد الصداع اللي كيشبه لمسلسل “سامحيني” التركي، هي مجرد مشاكل ديال اليوتيوب اللي كتكون بين صحاب القنوات وديال الإشهارات بيناتهم، ومن بعد تحولات لمشاكل عائلية وصداع كبير، وبلاصة ما يتحل بيناتهم رجعوه كلاشات ودارو للناس فاش يتفرجو.

تقدر عائلات كثيرة عندهم ما كثر من هاد المشاكل، ولكن الفرق أنه الناس كتحاول تحل مشاكلها بلا شوهة وبلا فضايح، ولكن هاد الظواهر ديال اليوتيوب رجعو العالم الافتراضي هو حياتهم، وكلشي بغاو يشاركوه مع المتابعين، وما بقاتش عندهم شي حاجة سميتها “خصوصيات أو أمور شخصية”.

انتقادات كثيرة كتبوها عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي اللي ما عجبهومش هاد الشي، وخاصة عدد المشاهدة الكبير اللي وصلو ليه هاد الفيديوهات، وقالو كيفاش المغاربة عاجبهم يسمعو هاد الشي، وعلاش الناس وصل بيهم الهوس الافتراضي ينشرو تفاصيل حياتهم الشخصية، ولكن شي وحدين أخرين واللي هوما من “المتابعين الأوفياء” ديال أسماء بيوتي دارو هاشتاغ “كلنا أسماء” وبغاو يديرو وقفة احتجاجية قدام عمالة أزمور!