• نمو ب3.7 في المائة و70 مليون قنطار كمحصول حبوب.. توقعات الحكومة لسنة 2020
  • عموتة: تصريحات خليلوزيتش لم يكن لها أي تأثير على اللاعبين وكلامه سيشكل حافزا معنويا كبيرا
  • العثماني: تقليص عدد أعضاء الحكومة سيمكن من تحقيق نجاعة أكبر وتنسيق أفضل لعملها
  • بحجة اجتماع.. الناطق الرسمي الجديد باسم الحكومة “يهرب” من أسئلة الصحافيين
  • مسلسل “فضيحة رادس”.. الطاس تقرر تأجيل النظر في القضية
عاجل
الجمعة 12 يوليو 2019 على الساعة 20:30

بالصور والفيديو من كازا.. حملة تستهدف إجراء حوالي 80 عملية جراحية للقلب والقسطرة للأطفال

بالصور والفيديو من كازا.. حملة تستهدف إجراء حوالي 80 عملية جراحية للقلب والقسطرة للأطفال

تفقد وزير الصحة، أنس الدكالي، اليوم الجمعة (12 يولبوز)، في المستشفى الجامعي ابن رشد في الدار البيضاء، الظروف التي تمر فيها حملة طبية تطوعية لجراحة القلب المفتوح والقسطرة للأطفال، والمنظمة في الفترة من 4 إلى 14 يوليوز الجاري، بمبادرة من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.

وتستهدف هذه الحملة إجراء حوالي 80 عملية جراحية للقلب وقسطرة القلب، تحت إشراف فريق لطبي إحترافي من 26 متطوعا مابين أطباء وممرضين قادمين من المملكة العربية السعودية.

وخلال هذه الجولة، اطلع الوزير، الذي كان مرفوق بكل من سفير المملكة العربية السعودية في المغرب، عبد الله بن سعد الغريري، ومدير المركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد في الدار البيضاء، عفيف مولاي هشام، ومدير المستشفى الجامعي ابن رشد، محمد بنغانم، على طبيعة هذه العمليات الجراحية والمراحل الطبية الفضلى التي تمر بها على مستوى قطب القلب وجراحة القلب والشرايين.

وأكد الدكالي، في تصريح صحافي، أن هذه الحملة يتطوع لإجرائها طاقم طبي مشترك من المملكتين المغربية والسعودية، وذلك تجسيدا لعلاقات التعاون القائمة بين البلدين وتكريسا لمفهوم التعاون جنوب- جنوب في مختلف المجالات ، وخاصة في القطاع الصحي الذي يشهد اليوم سلسلة من البرامج التضامنية التي تشمل ميدان الجراحة. 

وأشار الدكتور عبد الرؤوف الصعيدي، استشاري جراحة القلب ورئيس الفريق الطبي السعودي، إلى أن جل العمليات الجراحية المسجلة منذ بداية الحملة الطبية في مستشفى ابن رشد تبقى جد معقدة ومكلفة، حيث بلغ عددها حتى الآن 23 عملية قلب مفتوح ناجحة و32 عملية قسطرة. 

وأبرز أن هذه الحملة تعد الأولى من نوعها في المغرب، التي انخرط فيها مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية تحت شعار “نحو إنسانية بلاحدود”، مشيدا بالتعاون مع الفريق الطبي المغربي بقيادة البروفسورة رشيدة هبال والبروفسور يوسف التومي.