• للفوز على الرجاء في الديربي.. الناصيري يخصص مكافأة مالية للاعبيه
  • ناس الخير.. أسر في أزيلال تستضيف مرشحين لخوض مباراة أساتذة التعاقد
  • لشراء ملابس شتوية وأجهزة للتدفئة.. “الأستاذ المثالي” يطلق حملة لجمع تبرعات (صور)
  • بيتوهم عندهم وتهلاو فيهم.. ناس فتاونات داروها زوينة مع مرشحين لمباراة أساتدة التعاقد (صور) 
  • مدير الشرطة القضائية: نطلع على كل ما يكتب وما ينشر في وسائل التواصل الاجتماعي… ونتفاعل معه بجدية
عاجل
الأحد 30 يونيو 2019 على الساعة 12:00

طرد لمعارضي بنشماش دون الإعلان عن أسمائهم واتهامات للمنصوري.. أزمة “البام” مستمرة

طرد لمعارضي بنشماش دون الإعلان عن أسمائهم واتهامات للمنصوري.. أزمة “البام” مستمرة

أسماء الوكيلي

عقد المكتب الفدرالي لحزب الأصالة والمعاصرة، أمس السبت (29 يونيو)، في مدينة المحمدية، اجتماعا جديدا أسفر عن اعلان قرارات بطرد مجموعة من أعضاء الحزب بسبب نشاطهم داخل اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني للحزب.

وأعلن بلاغ للمكتب الفدرالي للحزب عن اطلاعه وتبنيه للتوصية التي رفعتها لجنة التحكيم والأخلاقيات بخصوص انتخاب رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع لحزب الأصالة والمعاصرة ،والمتعلقة ب”عدم شرعية انتخاب رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع للحزب”.

وتستند هذه التوصية، حسب المصدر ذاته، على “تسجيل العديد من الخروقات والتجاوزات التنظيمية والقانونية والأخلاقية التي شابت أشغال اجتماع اللجنة التحضيرية، وكذا انتفاء الشروط الموضوعية والسليمة لإجراء عملية انتخاب رئيس اللجنة، وعدم شرعية استمرار الاجتماع وما ترتب عنه من نتائج بعدما رفع الأمين العام أشغال اجتماع اللجنة التحضيرية”.

وتبعا لذلك، قرر المكتب الفدرالي للحزب “اتخاذ القرارات التأديبية المناسبة بشأن التجاوزات التنظيمية والقانونية والأخلاقية التي رصدتها لجنة التحكيم والأخلاقيات، ومن بينها الحالات المرتبطة بعدم أهلية جميع من اعتلى منصة القاعة واستمر في متابعة تسيير أشغال الاجتماع”.

كما أعلن المكتب كذلك تبني التوصية المتعلقة ب”تحفظ اللجنة بخصوص ملاءمة لائحة أعضاء اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع مع مقتضيات المادة 33 من النظام الداخلي، وتأجيل البت فيها إلى حين توصل اللجنة بالمعطيات والبيانات وتقارير اجتماعات المجلس الوطني التي طلبت من رئيسة المجلس الوطني”، مشيرا في هذا السياق إلى “ضرورة واستعجالية استجابة رئيسة المجلس الوطني لطلب رئاسة لجنة التحكيم والأخلاقيات ولمراسلاتها حتى يتسنى لها استكمال عملها في أحسن الشروط احتراما لاختصاصات ووظائف الأجهزة الحزبية”. 

وفي هذا السياق، عبر المكتب الفيدرالي عن “امتعاضه من أسلوب الاستهتار الذي تنهجه رئيسة المجلس الوطني واستمرارها في احتقار  وتعطيل مؤسسات الحزب”، معلنا في هذا السياق عن قراره ب”طرد كل من ثبت تورطهم في الإساءة لشرف وكرامة المناضلات والمناضلين، مع حفظ حقوقهم في اتخاذ جميع الإجراءات التي يسمح بها القانون من أجل الدفاع عن حقوقهم”، دون ذكر أسماء المعنيين بهذه القرارات.