• “القمع” والاعتقالات/ التظاهرات/ سفر السيسي.. نايضة في مصر  (صور وفيديو)
  • بالصور من كازا.. قيادات في البيجيدي يشيعون جنازة والدة بسيمة الحقاوي
  • بالصور من الصويرة.. موسم هيلولة يجمع المئات من اليهود المغاربة
  • رهان عموتة/ التوقيت/ القنوات الناقلة.. المنتخب الوطني للمحليين يواجه نظيره الجزائري
  • الخميسات.. اختطاف واحتجاز واغتصاب طفلتين في منزل مهجور
عاجل
الأربعاء 26 يونيو 2019 على الساعة 09:00

أرقام وإحصائيات وتاريخ المواجهات.. الأسود يواجهون فريق رونار السابق

أرقام وإحصائيات وتاريخ المواجهات.. الأسود يواجهون فريق رونار السابق

يواجه المنتخب الوطني نظيره الايفواري برسم الجولة الثانية من دور المجموعات في بطولة كأس الأمم الإفريقية المقامة في مصر، في مباراة مهمة في سباق التأهل إلى الدور الثاني.

تفوق من الناحية السوقية
وحسب موقع “ترونفسير ماركت”، فإن منتخب ساحل العاج يتفوق على المنتخب المغربي من ناحية القيمة السوقية، وتصل قيمته إلى 285 مليون أورو مقارنة بكتيبة الأسود التي تبلغ 175 مليونا فقط.
كما يملك منتخب “الأفيال” نيكولاس بيبي، مهاجم فريق ليل الفرنسي، الذي تصل قيمته إلى 65 مليون أورو، وهو أحد أغلى اللاعبين في البطولة، بينما أغلى لاعب في كتيبة رونار هو نجم أياكس، حكيم زياش، أمستردام الذي تبلغ قيمته 40 مليون أورو، حسب الموقع المذكور.

المواجهات التاريخية
وواجه المنتخبان بعضهما في 14 مناسبة، وتمكن الأسود من الفوز في أربع مباريات رسمية ضد الفيلة، كانت آخرها سنة 2017 برسم تصفيات كأس العالم 2018، حيث فاز المنتخب المغربي بهدفين نظيفين محققا تأهلا تاريخيا.

 

فيما تفوق الكوت ديفوار 5 مرات، من بينها مباراتان وديتان، وكان آخر فوز للمنتخب البرتقالي يعود إلى سنة 2015 في مباراة ودية. وكان التعادل سيد الموقف بين الفريقين في خمس مناسبات.
ويظهر التفوق المغربي في ثلاث سنوات الأخيرة، بعد فوز الأسود بمباراتين وتعادلوا في واحدة، وذلك منذ سنة 2016 حين رحل هيرفي رونار إلى المغرب قادما من ساحل العاج.

 

تاريخ المشاركات
وشارك منتخب كوت ديفوار في “الكان” 22 مرة، وحصد اللقب القاري في مناسبتين، آخرها سنة 2015 بقيادة الناخب الوطني الحالي هيرفي رونار، بينما حل في المركز الثاني مرتين، في آخر نسخة خرج من الدور الأول، بعد ظهوره بشكل ضعيف، حيث حصد نقطتين فقط، بالتعادل مع توجو والكونغو الديمقراطية والخسارة أمام الأسود ليسجل المشاركة الأسوأ في تاريخه.

سرعة وغياب الفعالية
وظهر المنتخب الإيفواري في مباراته ضد جنوب إفريقيا، والتي فاز بها، أمس الاثنين (24 يونيو)، بهدف نظيف، فريقا يعتمد على سرعة لاعبيه، وخاصة الجناح نيكولاس بيبي، وويلفريد زاها، الورقة الرابحة التي أشركها المدرب إبراهيما كامارا في الشوط الثاني، حيث شكل ضغطا على المنافس الجنوبي.
وغابت الفعالية عن منتخب الفيلة، كما لم يتمكن من تسديد سوى 9 تسديدات، ثلاث منها داخل الإطار، إضافة إلى ضعف استحواذه على الكرة.