• مخلصين من جيبهم وخدامين بيديهم.. جوج أساتذة استغلو العطلة وصبغو وقادو مدرسة في سيدي بنور
  • بعد النقابات.. أمكراز يلتقي رئيس الباطرونا
  • لمساندة حسنية أكادير في نهائي كأس العرش.. أخنوش يخصص 50 حافلة لنقل أنصار النادي السوسي إلى وجدة
  • “نصاب” ومبحوث عنه وذو سوابق.. حقيقة “سمسار القضاة”
  • فيديو “التلاعب” بالأحكام القضائية.. نادي القضاة يطالب بالتحقيق
عاجل
الأحد 23 يونيو 2019 على الساعة 09:00

غتصورها فبرلين.. مريام فارس تستعد لإطلاق أغنية مغربية بإيقاعات ريفية

غتصورها فبرلين.. مريام فارس تستعد لإطلاق أغنية مغربية بإيقاعات ريفية

 أعلنت الفنانة اللبنانية مريام فارس، أمس السبت (22 يونيو) في الرباط، أنها تستعد لإطلاق أغنية مغربية جديدة بإيقاعات ريفية.

وأشارت مريام، خلال ندوة صحافية خصصت لتسليط الضوء على الحفل الغنائي الذي ستقدمه في منصة النهضة، اليوم الأحد، في إطار فعاليات مهرجان “موازين”، إلى أنها ستتوجه مباشرة بعد هذا الحفل إلى برلين حيث ستقوم بتصوير هذه الأغنية المغربية الجديدة على شكل فيديو-كليب.

وعن هذا الاختيار، أكدت مريام فارس أن الأغنية المغربية والفن المغربي عامة أصبح يستهوي جميع الفنانين العرب، لما يتميز به من غنى وتنوع على المستوى الموسيقي، معربة عن استعدادها للعمل مع فنانين مغاربة، وإن كانوا غير معروفين، شريطة تناسب العمل الغنائي مع اللون الموسيقي الذي تقدمه.

وبخصوص مشاركتها للمرة الثالثة في مهرجان موازين، أعربت مريام فارس عن سعادتها الغامرة بالمشاركة في مهرجان بثقل مهرجان “موازين”.

وقالت إن: “موازين له مكانة كبيرة في قلبي، وشرف لي أن أحضر حدثا بهذا الحجم، فهو المهرجان العربي الوحيد الذي يلتئم فيه هذا العدد الكبير من النجوم، والذي يتميز بحضور جماهيري بهذا الحجم”.

ولم تفوت النجمة اللبنانية الفرصة خلال هذه الندوة، لتتقدم بشكرها للجمهور المغربي الذي خصص لها استقبالا حارا لدى وصولها إلى المغرب، معربة عن سعادتها للغناء أمام الجمهور المغربي “المعروف بذوقه وحبه للفن”، واعدة جمهور المهرجان بمفاجئة سارة دون الإفصاح عن مزيد من التفاصيل. 

وعن تجربتها الدرامية، قالت مريام فارس، إنها لا تفكر في العودة لخوض غمار هذه التجربة في الوقت الراهن، لما يتطلبه ذلك من وقت وجهد كبيرين. وفي ختام الندوة، طمأنت الفنانة اللبنانية جمهورها المغربي والعربي عامة على صحتها، حيث كانت قد غابت عن الساحة الفنية بسبب المرض، قائلة إن صحتها تتحسن يوما عن يوم.