• العيون.. العثور على جثة قائد تحمل آثار عيار ناري
  • خطيبها شعل فيها العافية.. مديرية الأمن تكشف حقيقة اختطاف واغتصاب وإضرام النار في فتاة في فاس
  • آخرهم ياجور.. هجرة اللاعبين المغاربة إلى السعودية مستمرة (صور)
  • ابن كيران يشعل حربا كلامية داخل البيجيدي.. حزب مؤسسات أم مشيخة؟
  • أصبح بلد استقبال للمهاجرين.. المغرب يسوي وضعية 50 ألف مهاجر
عاجل
السبت 22 يونيو 2019 على الساعة 23:59

ديما حاضر مع المنتخب واخا كيقولو عليه قواس.. الظلمي داير خدمتو!

ديما حاضر مع المنتخب واخا كيقولو عليه قواس.. الظلمي داير خدمتو!

فاش كيسولوه على النحس والتقواس، كيقول “أنا عندي 43 عام ديال التشجيع ديال المنتخب وأنا ماشي قواس، علاش ما كنت قواس ف76 و86 و98 و2004، دابا عاد بان ليكم التقواس”.

هادا الرد ديال نور الدين فلاح المعروف ب”الظلمي”، أشهر مشجع للمنتخب الوطني في السنوات ال40 الأخيرة.

أي واحد تفرج فالمباريات ديال المنتخب غادي يشوف واحد السيد ديما مركزة عليه الكاميرا، شعرو طويل وكيلبس تيشورت ديال الطاليان، هاد السيد واحد عشر سنوات تقريبا مع مواقع التواصل الاجتماعي رجع الاسم ديالو مرتبط بالتقواس وأي خسارة كتوقع كيلصقوها فيه، بحال يلا هو اللي داخل للتيران، وبلاصة ما يعطوه حقو كمشجع وفي رجعو كيطالبو ما يمشيش ليتفرج. 

هاد القضية ديال العين والتقواس عند المغاربة هي الشماعة اللي كيلصقو فيها الفشل ديالهم فأي حاجة، داك الشي علاش الظلمي لقى راسو محط انتقادات، وبلاصة ما يشوفو هاد المنتقدين الخلل الحقيقي فين كاين، هاجمو رجل لا حول له ولا قوة، وما عمرهم سولو راسهم واش بصاح كاين التقواس فالكرة؟ حيث هاد الشي كون بصاح كاين كون كريستيانو رونالدو رجع معاق شحال هادي، وليونيل ميسي دخل لمصحة المجانين بكثرة التقواس عليه، وما ننساوش المصري محمد صلاح اللي المصريين كل نهار كيخرجو عليه قصص بطولية! 

نرجعو لموضوع الظلمي، هاد السيد كان مهاجر مغربي عايش في إيطاليا، وكان كيتبع المنتخب في جميع المباريات ديالو، وحضر لأيام العز وعندو صور كتوثق جميع هاد المراحل اللي عاشها، من 1976 السنة اللي خذا فيها المنتخب كأس إفريقيا الوحيد اللي عندو، لعام 2019 فين مشا دابا يشجع أسود الأطلس فمصر. 

واحد الحاجة ما خصناش نغفلو عليها، أن أي متابع للكرة المغربية عارف باللي المغرب عاش واحد فترة فراغ كروي من بعد عام 2004 حتال 2015، وما كانش المنتخب كيفوت دور المجموعات وبعض الدورات ما تأهل كاع، وهنا فين خذا الظلمي لقب القواس، ولكن علاش ما نشوفوهاش من زاوية أخرى؟ حيت فهاد السنوات عدد كبير من المشجعين اللي تابعين غير الرباح ما بقاوش كيحضرو لمباريات المنتخب، ووقع عزوف على المدرجات، وأسود الأطلس دوزو مباريات بعدد جماهيري لا يرقى لمستوى الدرجة الثانية، ولكن الظلمي كان ديما حاضر، فعلاش ما نقولوش باللي “الظلمي هو رمز الوفاء” اللي كيبقى معاك فالسراء والضراء. 

اللي ما كيعرفوهش بعض الناس على الظلمي هو أن هاد السيد كان عايش فإيطاليا، وكان خدام بخير فشركة وكان كيتبع المنتخب، فسنة 2012، على حساب ما قال فواحد الفيديو، وقعو ليه مشاكل ودخل للمغرب، ورجع كيفرش الحوايج فالزنقة، ومع ذلك كيتكلف ويتسلف باش يمشي يشجع.

معلومة أخرى، هاد السيد عاون ناس كثار، ومن بينهم الممثل المغربي مسعود بوحسين، اللي اعترف سابقا على قناة “ميدي 1″، باللي نور الدين فلاح هو أول شخص ساعدو باش يدخل للمسرح، حيت الظلمي كان ديك الساعة مكلف بنادي فدار الشباب ومكلف بالإشهار فمسرح محمد الخامس.