• تعلم من أخطاء الماضي.. خليلوزيتش يرفض استدعاء شويعر قبل الحديث معه
  • لجنة بنموسى.. مهندسو النموذج التنموي الجديد
  • بعد دعوته إلى فتح الحدود وتشكيل آلية للحوار.. الملك يجدد دعوته إلى فتح صفحة جديدة في العلاقات بين المغرب والجزائر
  • “مهزلة رادس” ما زال ما تنسات.. جماهير ودادية وهلالية مقشبين على الترجي بعد الإقصاء من الموندياليتو
  • لجنة النموذج التنموي.. الترابي وأقلعي على رأس قطب التواصل
عاجل
الأربعاء 19 يونيو 2019 على الساعة 21:44

دخل مرحلة “هذيان” سياسي.. بنشماش فقد “عقله” في الإكوادور!! 

دخل مرحلة “هذيان” سياسي.. بنشماش فقد “عقله” في الإكوادور!! 

يبدو أن الأزمة السياسية التي يتخبط فيها حزب الأصالة والمعاصرة، منذ وصول حكيم بنشماش إلى منصب الأمين العام، جعلت الأخير في وضع نفسي صعب.

بنشماش، وهو للتذكير الرجل الرابع في هرم السلطة في المغرب بصفته رئيسا لمجلس المستشارين، استغل سفره، في إطار مهامه الرسمية، إلى الإكوادور، ليكتب رسالة غريبة، بأسلوب لا يليق لا برجل دولة ولا برجل سياسة ولا بمناضل في القواعد ولا بأستاذ جامعي، إلى أعضاء حزبه.

بنشماش وزع اتهامات خطيرة على بعض المنتمين إلى حزبه، بحديثه عن الميليارديرات والصفقات والأخطبوط والحسابات البنكية و”بوجلابة”، وعبارات أخرى أشبه بتلك التي كان يستعملها طلبة اليسار في حلقيات النقاش وسط الجامعات.

وإذا كان هذا الأمر قد يجد تبريره في الحرب الداخلية، فإن الغريب هو إقحام وسائل الإعلام في حرب المواقع الدائرة وسط البام، واتهامها بأنها طرف في هذه الحرب “الأهلية”.

وبعدما راكم العداوة مع الصحافيين، بتعامله المتعالي، وبعد قضية “الصحافيين الأربع”، الذين توبعوا بسببه، ها هو بنشماش يصب الزيت على النار، ويضيف إلى نفسه “شوهة” جديدة.

وبهذا يؤكد بنشماش أنه دخل مرحلة “هذيان” سياسي، بل فقد “عقله” السياسي، وصار يضرب في كل الاتجاهات بعدما عاين قطع غيار التراكتور تتشتت أمام عينيه.