• بالصور والفيديو من السعودية.. مقتل 35 شخصا وإصابة آخرين في حادث احتراق حافلة
  • إدارية الرباط تسقط البيجيدي في المحمدية.. إلغاء انتخاب صبير رئيسة لمجلس المدينة
  • في الذكرى ال15 لحمله قميص برشلونة.. ميسي يتسلم جائزة الحذاء الذهبي (صور)
  • يعتزمون خوض إضراب وطني لمدة يومين.. الأساتذة المتعاقدون يعدون إلى الاحتجاج
  • بينهم مغاربة.. توقيف شبكة لسرقة الحسابات البنكية في إسبانيا
عاجل
الثلاثاء 18 يونيو 2019 على الساعة 14:00

اندفاع سلوكي ونرجسية وتضخم الأنا.. فرضيات نفسية لتحليل مغادرة حمد الله لمعسكر المنتخب

اندفاع سلوكي ونرجسية وتضخم الأنا.. فرضيات نفسية لتحليل مغادرة حمد الله لمعسكر المنتخب

لا زالت قضية مغادرة اللاعب الدولي عبد الرزاق حمد الله للمعسكر التدريبي للمنتخب الوطني، ورفضه تمثيل الوطن في تظاهرة قارية، تشغل بال عدد كبير من متابعي الشأن الرياضي في المغرب وخارجه، خاصة أن جماهيرا مغربية كانت تعول على “الكوليادور” لحل العقم التهديفي الذي يعاني منه أسود الأطلس.

وبالرغم من قدرات اللاعب العالية على أرض الميدان، فإن سلوكه يؤكد، حسب محلل نفسي، على عدد من الاضطرابات النفسية في اللاعب.

وقدم الدكتور جواد المبروكي، المختص في التحليل النفسي للمجتمع المغربي، مجموعة من الفرضيات التي تجيب عن سلوك اللاعب، وذلك بناء على السلوك المتكرر لحمد الله في عدة محطات في مسيرته الكروية، مشيرا إلى أن أي شخص معرض للإصابة باضطرابات نفسية في مواقف معينة.

عدم الاستقرار العاطفي والمزاج

وحسب الطبيب المختص فإن “بعض الأشخاص غير قادرين على التحكم في عواطفهم ومزاجهم ويكون رد فلعهم تلقائيا في حالات عاطفية معنية، ما يدفعهم إلى اتخاذ قرارات سريعة وغير منطقية”.

الاندفاع السلوكي

وأضاف الدكتور أن “بعض الأشخاص يستجيبون بشكل متهور لإحباطات يتم فيها إيذاء “حب الذات”، لذلك يتخذون قرارات وحشية ومؤلمة في كثير من الأحيان مع عدم القدرة على التفكير بحكمة والسيطرة على أنفسهم”.

النرجسية المرضية

ويوضح الطبيب النفسي أن “غالبية المغاربة يعانون من نرجسية مضطربة للغاية”، مشيرا إلى أن المغربي “لا يحب ذاته وهو مقتنع بأنه غير محبوب من طرف الآخرين، لذلك يتعرض للتعذيب طوال الوقت ويعذب أيضًا محيطه، بسبب بحثه الدائم عن دليل يؤكد له أنه محبوب، ومع ذلك لن يرضى بأي دليل كان لأنه لا يستطيع أن يقتبل شخصيته ويحب ذاته”.

وحسب المتحدث فإن دعم المغاربة لحمد الله “سببه اعتباره من قبلهم، أنه الناطق الرسمي بمعاناتهم النرجسية الخاصة بهم، وهكذا أسقطوا اضطرابهم النرجسي على هذا اللاعب”.

الأنا المتضخم

ويرى المبروكي أن الشخص الذي “يعاني من تشويه في نرجسيته يلجئ إلى آلية الدفاع عن النفس بالإفراط في حجم الأنا كلما تعرض إلى موقف محبط يزعزعه، ولهذا يزيد من ردة فعله بردود فعل سلوكية غير ملائمة وغير مناسبة، ويغلق على نفسه بالبكاء أو على عكس هذا يلجئ إلى طريق العنف اللفظي والسلوكي الغير المعقول”.

الابتزاز العاطفي وتصفية الحسابات

واعتبر المختص في علم النفس أن “الشخص غير الناضج عاطفيا، يشعر أنه دائما مستاء وينتظر أي مناسبة للانتقام من مَن يعتبره قد اضطهده من قبل، وهذا ما يدفعه إلى التخلي عن التزاماته والاختفاء من خلال الانسحاب الاندفاعي كطفل عندما يبكي أو يضع يديه على عينيه لكي لا يرى شيء كما لو أنه لم يكن هناك وهجر مضطهديه”.