• تعلم من أخطاء الماضي.. خليلوزيتش يرفض استدعاء شويعر قبل الحديث معه
  • لجنة بنموسى.. مهندسو النموذج التنموي الجديد
  • بعد دعوته إلى فتح الحدود وتشكيل آلية للحوار.. الملك يجدد دعوته إلى فتح صفحة جديدة في العلاقات بين المغرب والجزائر
  • “مهزلة رادس” ما زال ما تنسات.. جماهير ودادية وهلالية مقشبين على الترجي بعد الإقصاء من الموندياليتو
  • لجنة النموذج التنموي.. الترابي وأقلعي على رأس قطب التواصل
عاجل
الإثنين 17 يونيو 2019 على الساعة 20:00

رئيس السالفدور بعد سحب الاعتراف بالبوليساريو: فتحنا الأبواب نحو العالم العربي عبر المغرب

رئيس السالفدور بعد سحب الاعتراف بالبوليساريو: فتحنا الأبواب نحو العالم العربي عبر المغرب

مباشرة بعد إعلان بلاده سحب اعترافها بالجمهورية الوهمية البوليساريو، نشر الرئيس السالفدوري نجيب بوكيلي، تغريدة باللغة العربية عبر حسابه الرسمي على “تويتر”، يتحدث فيها عن هذه الخطوة.
وكتب الرئيس السالفدوري في تغريدته: “منذ الأمس، عبر المغرب فتحنا الأبواب نحو العالم العربي، لنضع بذلك حدا لعقد من الزمن من العلاقات الدبلوماسية والتي تجاهلت المنطقة. الشعب السلفادور سيلاحظ الفرق”.
وكان بوكيلي أكد، أول أمس السبت (15 يونيو)، في سان سلفادور، أن بلاده، وبقرارها قطع جميع العلاقات الدبلوماسية مع “البوليساريو”، “الكيان الافتراضي”، تصطف “إلى جانب بقية العالم باحترام سيادة المغرب”.
وقال بوكيلي، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة، إن “السلفادور كانت اعترفت، لأسباب إيديولوجية، بجمهورية افتراضية، غير موجودة، لا تتوفر على أرض أو ساكنة”. وأوضح أن “علاقات السلفادور مع المغرب ومع جميع البلدان العربية تراجعت منذئذ بسبب قرار لا معنى له، تم اتخاذه لأسباب إيديولوجية صرفة”.
وأقر الرئيس السلفادوري بأن قرار الاعتراف الجمهورية الوهمية “عزل بلاده عن المغرب وعن العالم العربي”، معربا عن رغبة بلاده في تعزيز علاقات التعاون مع المملكة في جميع المجالات.
وأعلنت السلفادور، السبت، قرارها سحب اعترافها بـ”الجمهورية الصحراوية” الوهمية، مؤكدة دعمها للوحدة الترابية للمملكة المغربية ولسيادتها الوطنية ولمبادرة الحكم الذاتي باعتبارها الحل الوحيد للنزاع الإقليمي حول الصحراء.