• أكد على أن العربية ستبقى أساسية.. أمزازي يدافع عن القانون الإطار للتعليم
  • إطلاق حملة وطنية لفرزها.. المغرب يخسر سنويا 7 مليار سنتيم بسبب إهمال جلود الأضاحي
  • لقجع دخل طول وعرض فمنتقديه: يقولو وقفوني ما فيها باس ولكن باش ينوض مريض يفرح هادي ما يمكنش
  • لقجع: مستعد للرحيل وللمحاسبة والدفاع عن الرئيس المقبل… والفساد الرياضي موجود وعلينا جميعا محاربته
  • الطالبي العلمي: لقجع حاسدينو حيت مثل المغرب أحسن تمثيل
عاجل
الإثنين 17 يونيو 2019 على الساعة 14:00

قبل الكان.. انتقادات لهيرفي رونار بسبب الهزيمتين المتتاليتين

قبل الكان.. انتقادات لهيرفي رونار بسبب الهزيمتين المتتاليتين

انقسمت أراء متابعي كرة القدم المغربية بين مؤيد ومعارض للأداء الذي ظهر به أسود الأطلس في المبارتين الوديتين أمام كل من منتخب ناميبيا يوم الأربعاء الماضي (12 يونيو)، والتي انتهت بهدف دون رد في مرمى أبناء رونار، ومنتخب زامبيا التي أجريت يوم أمس الأحد (16 يونيو)، وانتهت بثلاثة أهداف مقابل هدفين لصالح المنتخب الزامبي، وذلك استعدادا لنهائيات كأس أمم إفريقيا المرتقبة في مصر بين 21 يونيو و19 يوليوز.

الهجوم على رونار
وتعرض الناخب الوطني، هيرفي رونار، إلى أكبر قدر من الانتقادات، حيث اتهمه عدد من المشجعين بعدم استدعاء لاعبين متميزين كانوا قادرين على تغيير النتيجة، خاصة لاعبي البطولة الوطنية الاحترافية الذين لهم تجربة كبيرة في إفريقيا.
وقال أحد المعلقين: “تركيبة المنتخب ناقصة كون جبتي اللعابة ديال البطولة الوطنية عندهم في رجليهم ووعندهم تجربة كبيرة في إفريقيا”.

وقال آخر: “جيب الكاس ولا حط السويرتات أسي رونار”.

وأضاف آخر: “المنتخب ضعيف جدا ولا يستحق حتى المشاركة في الكان يجب أن نقول الصراحة ولو كانت مرة… لم يوجد اندماج بين اللاعبين والملاحظ أن المدرب لم يستطع حتى الآن إعداد فريق متكامل”.
وتابع آخر: “رونار هو اللي كيتحمل مسؤولية هاد الهزائم”.

الدفاع عن رونار
ومن جهة أخرى، دافعت مجموعة من الرواد عن الثعلب الفرنسي، حيث قال أحدهم: “على الجمهور المغربي أن لا ينزعج وعليكم تشجيع المنتخب لأنه يمثل أمة بأكملها فلا تقلقوا إن شاء الله ستكون المفاجأة وأنتم تعلمون أنه لا يمكن لمنتخب لم يجتمع منذ كأس العالم في روسيا أن يجتمع في لحظة… علينا تشجيع المنتخب لأن اللعب في المباريات القارية سترون منتخب آخر لأن كل اللاعبين لهم الخوف من الإصابات لكن في المباريات الرسمية سيقدمون ما لديهم من دفاع عن القميص المغربي ونحن مع المنتخب في السراء والضراء وإن شاء الله سيكونون في أحسن ما نتمناه… واصل يا رونار”.
وكتب أخر: “بالتوفيق إن شاء الله… المباريات الودية ليست الوجه الحقيقي المنتخبات”.

ودوّن آخر: “تحمل تشكيلات الناخب الوطني رونار بين طياتها منتخب قوي قادر على تحقيق نتائج طيبة في الكان إن شاء الله وأفضل ما قام به رونار الاعتماد على زياش في وسط الميدان بدل الرواق الأيسر وكذالك أيت بناصر مكان الأحمدي في انتظار عودة مزراوي مكان درار و منير الكجوي لحراسة عرين الأسود”.

مشى حمد الله علقو فيصل فجر
ومن جانب آخر، هاجمت بعض الجماهير التي كانت حاضرة في الملعب الكبير لمراكش، يوم أمس الأحد، لمساندة المنتخب الوطني المغربي أمام المنتخب الزامبي، اللاعب فيصل فجر، الذي حل بديلًا في الشوط الثاني من المباراة، إلا أن صافرات استهجان الجماهير المغربية ظلت تلاحقه مع كل لمسة للكرة.
وعاش فجر في مباراة يوم أمس واحدة من أسوء لحظاته مع المنتخب الوطني، وذلك بسبب “واقعة ضربة الجزاء”، التي حدثت له مع عبد الرزق حمد الله في المباراة الأخيرة أمام غامبيا.