• لقجع: رونار دار عمل كبير وبنى مجموعة رائعة وحنا كنشكروه
  • لولاية رابعة.. أحيزون رئيسا لجامعة ألعاب القوى
  • البيجيدي امتنع عن التصويت للتناوب اللغوي وصوت على النص.. القانون الإطار للتعليم يتجاوز عقبة مجلس النواب
  • أكد على أن العربية ستبقى أساسية.. أمزازي يدافع عن القانون الإطار للتعليم
  • إطلاق حملة وطنية لفرزها.. المغرب يخسر سنويا 7 مليار سنتيم بسبب إهمال جلود الأضاحي
عاجل
الأحد 16 يونيو 2019 على الساعة 23:59

بعد تداول تسجيل صوتي منسوب إلى إحدى الأستاذات.. وزارة أمزازي توضح

بعد تداول تسجيل صوتي منسوب إلى إحدى الأستاذات.. وزارة أمزازي توضح

خرجت وزارة التربية الوطنية عن صمتها وردت على تسجيل صوتي تداولته بعض وسائل التواصل الاجتماعي منسوب إلى إحدى الأستاذات المكلفات بحراسة امتحانات البكالوريا في دورتها العادية لهذه السنة، بأحد مراكز الإجراء في الرباط، تدعي فيه استفادة جميع تلاميذ مؤسسة تعليمية خصوصية توجد في العاصمة من تكييف ظروف اجتيازهم للامتحان الوطني الموحد للبكالوريا من دون موجب حق على الرغم من كونهم تلاميذ أسوياء لا يحملون أي إعاقة.
وأكدت كاديمية الرباط، في بلاغ أصدرته اليوم الأحد (16 يونيو)، أن تكييف الامتحانات الإشهادية لفائدة المترشحات والمترشحين في وضعية إعاقة يندرج في سياق أجرأة مضامين دستور 2011، الذي نص على ضمان حماية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، ومنها ضمان التعليم المندمج لفائدتهم في جميع المؤسسات التعليمية، تجسيدا لمدرسة الإنصاف والجودة وتكافؤ الفرص.
وأوضحت الأكاديمية أن قرار الاستفادة من تكييف الامتحانات الإشهادية يتخذ بعد دراسة ملفات التلاميذ المعنيين بالأمر من طرف اللجان الطبية المختصة، التابعة لوزارة الصحة، والمصادقة عليها، كما تصادق عليه اللجان الإقليمية في مرحلة ثانية، مضيفة أن المؤسسة التعليمية الخصوصية، المشار إليها في التسجيل الصوتي لا يتجاوز عدد مترشحيها من ذوي الإعاقة للامتحان الوطني الموحد أربعة تلاميذ، وتتوفر مصالح المديرية الإقليمية لعمالة الرباط على ملفاتهم الطبية، منذ ولوجهم مرحلة التعليم الابتدائي.
ولوحت الأكاديمية الجهوية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي إلى تفعيل إجراءات المتابعة القضائية ضد كل من ينشر معطيات، وأخبار زائفة، من شأنها التشويش على سير ظروف اجتياز الامتحانات الإشهادية.