• لقجع: رونار دار عمل كبير وبنى مجموعة رائعة وحنا كنشكروه
  • لولاية رابعة.. أحيزون رئيسا لجامعة ألعاب القوى
  • البيجيدي امتنع عن التصويت للتناوب اللغوي وصوت على النص.. القانون الإطار للتعليم يتجاوز عقبة مجلس النواب
  • أكد على أن العربية ستبقى أساسية.. أمزازي يدافع عن القانون الإطار للتعليم
  • إطلاق حملة وطنية لفرزها.. المغرب يخسر سنويا 7 مليار سنتيم بسبب إهمال جلود الأضاحي
عاجل
الأحد 16 يونيو 2019 على الساعة 20:00

أخطاء دفاعية/ إنهاء الهجمات/ المهاجم الوهمي.. زامبيا تكشف لرونار أهم النقاط قبل الذهاب إلى مصر

أخطاء دفاعية/ إنهاء الهجمات/ المهاجم الوهمي.. زامبيا تكشف لرونار أهم النقاط قبل الذهاب إلى مصر

كشفت خسارة المنتخب الوطني المغربي ضد زامبيا، اليوم الأحد (16 يونيو)، برسم آخر مباراة استعدادية، العديد من النقاط المهمة التي يجب على الناخب الوطني التركيز عليها، قبل السفر إلى مصر لخوض نهائيات كأس الأمم الإفريقية.

الأخطاء الدفاعية
وتلقى المنتخب الوطني ثلاثة أهداف جاءت من أخطاء سادجة لدفاع الأسود، سببها قلة التركيز أو عدم التفاهم بين اللاعبين.
وكان الهدف الأول خطأ مشتركا بين نبيل درار الذي أخطأ في التغطية والمهدي بنعطية الذي لم يتخذ القرار المناسب أمام المهاجم الزامبي.

 

في حين يتحمل مجمل لاعبي خط الدفاع مسؤولية الهدف الثاني، حيث انشغلوا بزميلهم رومان سايس المصاب، وتركوا لاعبي زامبيا “يسرقون” هدفا مستغلين غفلة أسود الأطلس.
وعاد بنعطية لاتخاذ قرار غريب في الهدف الثالث وترك المساحة أمام المهاجم الزامبي للتسديد بأريحية.

إنهاء الهجمات
تمكن المنتخب المغربي من تسجيل هدفين في المباراة، سجلهما أفضل لاعب في المقابلة حكيم، أحدهما من تسديدة من بعيد والآخر من ضربة جزاء، ورغم المحاولات التي أتيحت للمنتخب المغربي حيث سددوا 15 تسديدية في اتجاه المرمى الخصم، غابت عنها الفعالية، ما يؤكد غياب اللمسة الأخيرة أمام المرمى.

الإبداع في خط الوسط
ومن بين النقاط الإيجابية التي ظهرت في المباراة، كانت كثرة الحلول في المباراة، والجانب الإبداعي الكبير عند اللاعبين، إضافة إلى جمل تكتيكية بين اللاعبين، واستحواذ إيجابي بلغ 65 في المائة.

 

المهاجم الوهمي
واستغل المدرب الفرنسي هيرفي رونار الدقائق العشر الأخيرة، للعلب بدون رأس حربة صريح واستخدام مهاجم وهمي حيث تبادل كل من نور الدين أمرابط وأسامة الإدريسي على هذا الدور، واللعب أمام الشباك.