• من قاع رادس.. الرجاء “العالمي” يضمن التأهل من بوابة الترجي التونسي 
  • دير الخير تلقاه.. “J’offre Gratuitement” مجموعة خاصة بالعمل التطوعي تعيد للفيس بوك قيمته النبيلة
  • شكون ضحك عليك لست مغنية.. هجوم شرس على فاتي جمالي بسبب “غلطة كبيرة” (فيديو)
  • بعد إيداع الرئيس الحالي السجن.. الشرطة القضائية تعتقل برلماني ورئيس سابق لجماعة تنانت في أزيلال
  • بعد انتشار فيروس “كورونا”.. الصين تطالب سفارة المغرب بتحديد هويات المغاربة الراغبين في مغادرة البلاد
عاجل
الجمعة 14 يونيو 2019 على الساعة 17:00

حمد الله بغا معاملة حسن من ميسي ورونالدو وفيه النفس كثر من روماريو وبيكام.. عطيوني بيلانتي ولا نهز جلابتي!

حمد الله بغا معاملة حسن من ميسي ورونالدو وفيه النفس كثر من روماريو وبيكام.. عطيوني بيلانتي ولا نهز جلابتي!

“الصديق في وقت الضيق” و”فالشدة كتعرف الرجال” و”ما جزاء الإحسان إلا الإحسان” هادو عبارات كنا كنسمعوهم فاش كنا صغار باش نتعلمو أننا نكونو قد المسؤولية اللي كتعطانا، وخاصة فالناس اللي دارو فينا الثقة وكبرو بينا، ولكن ماشي كاع الناس كتقدر هاد الأمور، حيث كاين اللي باش ما أنت كبرتي بيه هو كيزيد يغلط فيك، ونهار كتكون معول عليه وما عندكش حل من غيرو كيخوي بيك.

مهاجم المنتخب المغربي عبد الرزاق حمد الله من بعد غياب ديال 4 سنين، لأسباب مجهولة حتى واحد ما كان عارفها، هيرفي رونار عيط ليه فكأس الأمم الإفريقية، واللي هي بطولة حاسمة بالنسبة للمدرب وجيل من اللاعبين المغاربة اللي أغلبهم غادي يعتزل بعد المسابقة مباشرة، المدرب الفرنسي خذا معاه 3 ديال المهاجمين فقط، وما خلى حتى مهاجم فالقائمة الاحتياطية، حيث كان داير الثقة فحمد الله وبوطيب والنصيري، ولكن حمد الله ريب الحفلة، وخرج من المنتخب بدون سابق إنذار، وخلى المنتخب اللي وراه 34 مليون مغربي حاصل، في موقف بعيد عن المسؤولية والاحتراف.

حمد الله خرج حيث كيقول باللي أجواء الأخوة داخل المنتخب ما كايناش، وكاينة النقابة، هاد الهضرة اللي قال ما قالهاش بدر بانون مدافع الرجاء البيضاوي اللي خلاه رونار حتى لآخر الدقائق فكأس العالم وما خداهش معاه، وما قالهاش رضا التكناوتي حارس الوداد البيضاوي اللي ديما جالس احتياط، وما قالهاش عبد الكريم باعدي لاعب حسنية أكادير اللي ما عندو حتى صديق في المنتخب وكيجلس أغلب الأوقات بوحدو. شنو غادي نفهمو من كلام حمد الله؟ واش هو بوحدو اللي شجاع وقدر يقول هاد الهضرة؟ ولا حمد الله ولف معاملة الأمراء وبغا يدير فيها “مول البالون”؟

لنفترض جدلا أن عبد الرزاق حمد الله ما لقاش المعاملة اللي بغا، واش هاد الشي ما بان ليه حتى تحطات القائمة النهائية ديال المنتخب؟ علاش ما يقولهاش قبل ويعطي الفرصة لأيوب الكعبي مثلا يمشي بلاصتو؟

هاد الشي ديال المعاملة وسط المنتخب كيفكر فالقصة ديال ليونيل ميسي فأول عام ديالو مع المنتخب الأولمبي فـ2005، فاش جاو عندو اللاعبين ديال الأرجنتين وبداو كيضحكو عليه حيث قصير، وكيقولو ليه بسخرية واش أنت هو ميسي، ومع ذلك ميسي اللي كانت عندو ديك ساعة 17 سنة ما هربش من المعسكر، ولكن لعب الكأس وربحو بطولة كأس العالم للشباب.

 

نفس الواقعة طرات مع النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو فـ2003، فاش كان مع مانشستر يونايتيد، حيت كانوا اللاعبين كيضحكو على السراول المزيرة اللي كان كيلبس وعلى اللهجة ديالو البرتغالية المعكلة، وكان كيتقلق لدرجة ما كيهضرش معهم، ولكن رونالدو كمل ورجع من أساطير الشياطين الحمر، وهاد الشي فاش كيعاودوه هاد الأساطير كيقولوه كذكريات زوينة، وكيبينو أنه تفوق كبير ليهم حيث قدرو يندمجو مع المجموعة ويخليو بصمات تاريخية ونهار كيمشيو كلشي كيتفكرهم بالخير.

 

 

أشنو كان باغي حمد الله؟ واش حمد الله كان كيتسنى يديرو ليه تمثال ويرحبو بيه ولا يديرو ليه ممر شرفي حيت “تواضع” وجا يلعب مع المنتخب؟. راه اللاعبين على مر التاريخ كيكون الحلم ديالهم يمثلو قميص بلادهم، والأمثلة عديدة منها روماريو البرازيلي اللي بكى سنة 1998 و2002 لدرجة رئيس الدولة تدخل باش يمشي روماريو مع المنتخب، ولكن المدرب رفض.

ونفس الشي طرا للإنجليزي دافيد بيكام عام 2010، فاش قال المدرب فابيو كابيلو باللي ما عندوش بلاصة فالمنتخب، ومن بعد جاتو إصابة، فطلب منو كابيلو يمشي كمساعد وبيكام قبل، علاش حتى هو يقول ليه لا؟!!

 

المنتخب الوطني عند لاعبي كرة القدم ماشي فلوس، حيت أصلا التعويضات المادية قليلة بزاف مقارنة مع داك الشي اللي كيشدو فالأندية، ولكن هاد الناس كيبغو يدخلو لتاريخ بلادهم، ويبقاو كأبطال كلشي كيهضر عليهم وكيغني بأسمائهم، ولكن كيفاش حمد الله غادي يفهم هاد الشي وهو ما دوزش دوري احترافي كبير والفرقة اللي مشا ليها كيكون فيها “بعبع” وفالأخير كيقلبها خزيت وكيبقى يفرض عليهم باللي هو “مول البالون” ويمشي فحالو.

إقرأ أيضا: تقلق ومشا وهادي ماشي أول مرة.. حقيقة مغادرة عبد الرزاق حمد الله معسكر المنتخب (صور وفيديو)

 

هاد القضية ديال الواحد يخلي المنتخب ماشي حمد الله أول واحد يديرها، دارها قبل منو الفرنسي نيكولا أنيلكا عام 2010، ولكن الفرق أنه أنيلكا فاش دارها ما خرجش كيقول العنصرية ولا النقابة، كان عندو مشكل مع المدرب ومع ذلك ما دارش التشويش على المنتخب، كثر من هاد الشي أن اللاعبين تضامنوا مع أنيلكا وحتى هما أعلنوا التمرد على المدرب.

 

 

في حالة حمد الله شكون تضامن معاه فالمنتخب؟! حتى واحد، حتى نور الدين أمرابط اللي صاحبو بقى كيحاول يقنعو يبقى، حيت عرفو غير كيخربق ومحسوس بوحدو.

ضربة الجزاء
وباش نرجعو لضربة الجزاء اللي نوضات الصداع، ونشوفوها من زاوية أخرى، دابا حمد الله اللي غاب على المنتخب 4 سنين، جا لعب 45 دقيقة بغا يقلب جميع الأعراف والقوانين الداخلية ديال المنتخب، وبغا يشوت ضربة جزاء، مع العلم أنه رونار داير شروط صارمة وحاط قائمة بأسماء لاعبين اللي يشوتو، ولكن حمد الله “البعبع” ما تسوقش لهاد الشي وبغا بكل أنانية يشوت.

 


يلا جينا نقولو “يرجع الثقة” أو أنه كان غائب لمدة، فشحال من واحد كان معاه ديك الساعة على أرض الميدان محتاج حتى هو يرجع الثقة من بعد الغياب؟! راه الفريق اللي دخل الشوط الثاني فيهم اللي ما عمرو سجل هدف مع المنتخب المغربي، ومنهم اللي أول مرة غادي يلعب شوط كامل، يعني كون فيصل فجر عطاه ضربة الجزاء ضد غامبيا، كان غادي يكون تفضيل من فجر على بقية اللاعبين، ولكن حيت فجر عندو خبرة ولعب في الدوري الفرنسي والإسباني ضد برشلونة وريال مدريد، تصرف بحكمة وما بغاش يخلق كراهيات فالمجموعة، ويحسو اللاعبين أن حمد الله يعامل بطريقة خاصة أو أنه حسن منهم.
مسألة إعطاء ضربة الجزاء كيعطوها المنفذين لصحابهم في حالات استثنائية جدا، حيت اللاعب بالنسبة ليه ضربة جزاء راها تكليف ماشي تشريف، وفآخر حالة وقعات واللي بعض المعلقين كيضربو بها مثال، هي ديال سيرجيو راموس مع ألفارو موراتا فالمنتخب الإسباني، واللي وقعات هاد السيمانة، ملي راموس عطى ضربة جزاء لـ”موراتا” يشوتها، ولكن ماشي باش يرجع الثقة، وإنما حيت نهار 9 يونيو موراتا كان فالمعسكر ديال المنتخب الإسباني ووصلو خبر أن عصابة مسلحة هجمات على الدار ديال العائلة ديالو.
ومع ذلك موراتا ضحى وما مشاش يشوف عائلتو، وبقى مع المنتخب الإسباني باش يؤدي الواجب الوطني، ولهذا جزاه راموس قائد الفريق بهاد البينالتي مقابل التضحية ديالو من أجل المنتخب، وأنت أ السي حمد الله آش من تضحية قدمتي من غير أنك خليتي المنتخب حاصل قبل ما يسافر ونوضتي الفتنة بين الجمهور وخليتي الناس تعتقد باللي بصاح المنتخب ديال “باك صاحبي” واخا حنا كنشوفو فيه دابا عبد الكريم باعدي اللي ما هو مهاجر ما هو ولد عائلة كبيرة فالمغرب؟