• أمكراز: هجرة الأطر ما كايناش غير فالمغرب… والمغرب يبذل مجهودات لتحويلها إلى مصدر مفيد للبلاد
  • جابت الجديد.. واتساب تتيح خاصية الاتصال الثاني
  • مركب محمد السادس في سلا.. طفرة نوعية في الكرة المغربية 
  • مركب محمد السادس لكرة القدم في المعمورة.. معلمة رياضية وطنية استثنائية بمعايير دولية (صور)
  • نبيل مرزوق.. شاب من ذوي القدرات الخاصة يتوج ببطولة البوتشيا في تونس (صور)
عاجل
الخميس 13 يونيو 2019 على الساعة 17:07

قالت إن العدل والإحسان استغلت الأزمة.. الحكومة تصعد في ملف طلبة الطب

قالت إن العدل والإحسان استغلت الأزمة.. الحكومة تصعد في ملف طلبة الطب

أسماء الوكيلي

أعلنت الحكومة تشبثها بعدم إعلان سنة بيضاء في كليات الطب بالرغم من مقاطعة الطلبة للامتحانات، واتهمت جماعة “العدل والإحسان” المحظورة بالوقوف وراء تأزيم الملف.

وتلا مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، بلاغا لهذه الأخيرة خلال ندوة صحافية اليوم الخميس (13 يونيو)، أكدت فيه على “التزامها باحترام مبدأ تكافؤ الفرص بين الطلبة والأطباء المغاربة دون تمييز”، وعلى أنها “بحرص هذا الملف وتتبنى كافة الإجراءات والقرارات التي اتخذتها كل من وزارة التربية الوطنية ووزارة الصحة لإيجاد حل للوضعية التي تعرفها الكليات وذلك من خلال تجاوبها مع المطالب المشروعة والمعقولة في الملف”.

وأبرزت الحكومة أنها “واكبت كل مبادرات الوساطة التي تم اقتراحها”، علاوة على كونها “اتخذت كل الإجراءات اللازمة لتنظيم الامتحانات يوم الاثنين الماضي وفق الجدولة الزمنية التي اتفقت عليها هياكل الجامعات”، مؤكدة على أن “هذه الامتحانات ستظل مفتوحة أمام جميع الطلبة لاجتيازها إلى غاية 25 يونيو وفق البرمجة المعلن عنها سابقا”.

إلى ذلك، شددت الحكومة على أنه لن يتم إعلان سنة بيضاء، وذلك ب”التأكيد على تطبيق الإجراءات القانونية وضمنها إعادة السنة الجامعية أو الفصل بالنسبة إلى الطلبة الذين استوفوا سنوات التكرار المسموح بها”.

وأكدت الحكومة على أن “جهات أخرى استغلت للوضعية لتحقيق أهداف لا تخدم مصلحة الطلبة”، مبرزة أنها “لن تتوانى في اتخاذ الإجراءات القانونية ضد كل من سعى إلى عرقلة هذه الامتحانات”، وفق ما جاء على لسان الخلفي.