• أكادير.. توقيف طالبة عشرينية بتهمة ترويج المخدرات
  • بركة: المغرب يعيش بوادر تطاحن اجتماعي
  • اللي غيمشيو يشجعو المنتخب.. تفاصيل الأثمنة والرحلات الخاصة بنقل المشجعين إلى مصر
  • العثماني: ما كرهناش رجال الأعمال يكثرو فالبيجيدي… وما غنسمحوش في حقنا!
  • اعتبر أن اجتماع كودار مؤشر على انزلاقات خطيرة.. بنشماش كاعي من اللجنة التحضيرية
عاجل
الثلاثاء 11 يونيو 2019 على الساعة 22:00

بعد مريم أمجون.. الطفلة المغربية فردوس بوزريوح تفوز بتحدي القراءة العربي في ألمانيا

بعد مريم أمجون.. الطفلة المغربية فردوس بوزريوح تفوز بتحدي القراءة العربي في ألمانيا

فازت الطفلة المغربية فردوس بوزريوح بتحدي القراءة العربي 2019، على مستوى ألمانيا لتتأهل إلى الإقصائيات على مستوى أوروبا والتنافس على اللقب في صنف طلاب الجاليات في الدول غير العربية خلال الأشهر القادمة في دبي في الإمارات العربية المتحدة.
وشاركت فردوس في الإقصائيات النهائية التي عرفتها مدينة برلين يومي الجمعة والسبت الماضين (7 و8 يونيو)، إلى جانب 23 مشاركا تأهلوا من أصل 70، كانوا في نصف الإقصائيات والذين ينتمون لجنسيات مختلفة يمثلون 23 مدرسة للغة العربية على مستوى ألمانيا.
وتم تتويج الطفلة فردوس البالغة من العمر 9 سنوات والمولودة في ألمانيا، من خلال تمثيلها لمدرسة الصداقة التي تعد من أهم مشاريع جمعية الصداقة في مدينة راونهايم الألمانية.
وقالت فردوس في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء “طرقت أبوابا كثيرة ودخلت عوالم مختلفة من أبوابها الواسعة وذلك من خلال قراءتي للكثير من الكتب باللغة العربية، فالقراءة تذكرة سفري نحو أماكن عديدة، كما تجعلني أواجه الارتباك وأكون أكثر جرأة بعد أن كنت خجولة”.
وأضافت “ولدت في ألمانيا لكني سافرت مرارا إلى المغرب في أحلامي وبدون تذكرة من خلال قراءتي لكتب عن المغرب وأيضا عن الرحالة المغربي ابن بطوطة، وحلمي زيارة معرض النشر والكتاب في الدار البيضاء للالتقاء بالكتاب المغاربة الكبار واقتناء الكتب والقصص”.
وقرأت فردوس 25 كتابا وقدمت ملخصا لها على مدى خمسة أشهر مما أهلها لانتزاع اللقب عن جدارة في الإقصائيات النهائية.
يشار إلى أن مبادرة تحدي القراءة العربي في ألمانيا الذي فازت به الطفلة المغربية فردوس بوزريوح، هي إحدى المبادرات العالمية التي أطلقها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والتي عرفت فوز الطفلة المغربية مريم أمجون سنة 2018.