• العثماني: المباراة الموحدة الخاصة بالأشخاص في وضعية إعاقة آلية لتكريس مبدأ الإنصاف لصالح هذه الفئة (صور)
  • دخل فيها بطوموبيل.. مهاجر مغربي فإيطاليا دعاتو بنتو وغادي يدوز 10 سنين فالحبس 
  • أمام العبقري مورينيو.. رومان سايس يقدم أداء بطوليا 
  • رفض الإدلاء ببطاقة القطار وانتقد المراقب.. نائب برلماني شداتو الكاميرا
  • بمناسبة انتخابه رئيسا للجزائر.. الملك يهنئ عبد المجيد تبون
عاجل
الأربعاء 29 مايو 2019 على الساعة 22:06

بالصور من تونس.. هجوم على مقهى يقدم وجبات في رمضان

بالصور من تونس.. هجوم على مقهى يقدم وجبات في رمضان

شهدت ضاحية رادس جنوب تونس العاصمة، نهاية الأسبوع الماضي، حادثة تخريب استهدفت مقهى يقدم وجبات خلال شهر رمضان، خلفت خسائر مادية وإصابات بشرية.

التخريب

وتداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي في تونس أن التخريب سببه تقديم المطعم وجبات في شهر رمضان في ساعات الصيام.

 

ووفقا لما راج فقد عمدت مجموعة من الأشخاص الهجوم على المقهى، وأوقعوا فيه أضرارا كبيرة كما حاولوا حرقه، فيما حصل اعتداء على مجاهرين بالصيام من قبل “سلفيين” استخدموا العصي والسيوف خلال الهجوم.

نفي وزارة الداخلية

ونقلت مواقع تونسية عن وزارة الداخلية التونسية، أن الأخيرة أوضحت في بلاغ لها “أنّ الاعتداء الذي حدث في مقهى لا علاقة له بالمتشددين دينيًا، نافية ما تم تداوله حول تعرض المقهى المذكور إلى اعتداء من قبل مجموعة من المتشددين دينيًا، على خلفية فتحه للعموم وقبوله لمجهرين بالصيام”.

 

 

 

محامي صاحب المقهى

ومن جهته، أكد محامي صاحب مقهى المذكور، أن الهجوم على المقهى كان هجوما “سلفيا من طرف سلفيين”.

وذكرت إذاعة “الجوهرة إف إم” التونسية، نقلا عن المحامي، أن رواية وزارة الداخلية “خاطئة ولا صحة لها”، وأنه وقع “احتجاز مذنب والضغط عليه لتغيير أقواله والاعتراف برواية الداخلية”، مشيرا إلى أن المجموعة التي هاجمت المقهى “كانت تردّد صيحات تكفيرية على غرار الله أكبر، يا كفاّر”.

 

 

كما أكد المحامي حرق واجهة المقهى تزامنا مع وجود زبناء داخله، وهو ما يعد محاولة قتل، حسب تقديره، إلى جانب إلقاء النادل من الطابق الأول، ما أدى إلى تعرضه لارتجاج في الدماغ ونزيف، ولا زالت حالته غير مستقرة.