• تعذيب واغتصاب ووفاة سيدة في الرباط.. البوليس يكشف معطيات جديدة
  • دكتوراه حول “سيدنا إبراهيم والحسن الثاني” وأخرى حول “السيوف الحداد والإلحاد”.. كلية الآداب في القنيطرة ترفع اللبس
  • مصطفى حجي: أقسم بالله ما كنشد 30 مليون
  • ما تعطيوش للـ”كارديان” أكثر من 3 الدراهم.. مجلس المدينة يحذر
  • قبل الرحيل المحتمل للناخب الوطني.. مصطفى حجي يحمل رونار مسؤولية إخفاق المنتخب
عاجل
الثلاثاء 28 مايو 2019 على الساعة 17:00

مجزرة تحكيمية وغضب الجعواني واحتجاج الجامعة.. شبح الإعادة يهدد مباراة نهضة بركان والزمالك

مجزرة تحكيمية وغضب الجعواني واحتجاج الجامعة.. شبح الإعادة يهدد مباراة نهضة بركان والزمالك

عرفت مباراة إياب نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، التي جمعت بين فريق نهضة بركان والزمالك المصري، والتي أجريت أول أمس الأحد (26 ماي) على أرضية ملعب برج العرب في الإسكندرية، جدلا تحكيميا كبيرا.

بطاقة صفراء ثانية لحارس الزمالك
ارتكب الحكم الإثيوبي باملاك تيسيما، الذي تولى إدارة المباراة المذكورة مجزرة تحكيمية في حق فريق نهضة بركان أمام مضيفه الزمالك المصري.
وعرفت المباراة تحيزا واضحا للحكم اتجاه فريق الزمالك المصري، حيث قام تيسيما برفض توجيه بطاقة صفراء ثانية للحارس الزملكاوي كيميش الذي قام بمغادرة خط مرماه وتقدمه بخطوات عند تنفيذ أبناء الجعواني ضربات الجزاء.
ورصدت عدسات الكاميرا الحكم الإثيوبي تيسيما متوجها نحو حارس الزمالك وهو يحمل في يده البطاقة الصفراء، غير أن تدخل لاعبي الزمالك واحتجاجهم دفعه إلى الاكتفاء بطلب إعادة الضربة الترجيحة التي أهدرها اسماعيل بلمقدم، ولم يقوم بتوجيه بطاقة صفراء ثانية للحارس وطرده حسب ما ينص عليه القانون الإفريقي.
و ينص القانون المنظم على إعادة المباراة في حالة الحصول على الإنذار الثاني ولم يتم تنفيذ الطرد، على اعتبار أنه “خطأ ترتب عليه أمر غير قانوني”، لكن تيسيما لم يمنح حارس الزمالك البطاقة الصفراء الثانية، ما يعني أنه لن يرتب أثرا قانونيا، لما أن قرار الإنذار الثاني لم يتم اتخاذه.

تصريح الجعواني
قال مدرب نهضة بركان منير الجعواني، إن فريقه لعب لقاء كبيرا وقدم أداء “بطوليا” أمام فريق الزمالك المصري لكن الحظ لم يحالفه لتحقيق الفوز.
وأعرب الجعواني، في اللقاء الصحافي، الذي أعقب المباراة عن ارتياحه للمستوى الجيد الذي ظهر به لاعبو الفريق الذين قدموا عرضا “لائقا”، مضيفا أن الفرص العديدة التي لم تترجم إلى أهداف خاصة في الشوط الأول، “لو تم استغلالها بشكل جيد، كانت ستغير مجريات المباراة، لكن الجعواني، أكد في المقابل، أن المباراة عرفت تحولا خلال الشوط الثاني بعد تسجيل الزمالك لهدف عن طريق ضربة جزاء في الدقيقة الـ55.
وسجل أن اللاعبين، خاضوا هذا اللقاء الذي كان متكافئا بين الفريقين، “بروح قتالية” وقدموا مشوارا “بطوليا”، مضيفا أنه “ليس سهلا أن تلعب نهائيين في أسبوع واحد”.
وتابع مدرب نهضة بركان أن بعض قرارات الحكم الإثيوبي باملاك تيسيما الذي أدار اللقاء، “لم تكن موفقة” حيث لجأ مرتين لتقنية “الفار” مما أثر على مجريات المباراة، فضلا عن طرده اللاعب عمر النمساوي بعد تلقيه لإنذار ثاني.

احتجاج الجامعة
ومن جهتها، أعلنت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، يوم أمس الاثنين (27 ماي)، أنها بعثت برسالة إلى الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، تحتج من خلالها على الحكم الإثيوبي باملاك تيسيما.
وجاء في الرسالة التي نشرتها الجامعة على موقعها الإلكتروني “يؤسفنا من خلال هذه الرسالة أن نتقدم باحتجاج على التحكيم الفاضح للمباراة التي جمعت أمس الأحد في الإسكندرية بين فريقي الزمالك المصري ونهضة بركان برسم إياب نهائي الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم. ليس من المقبول أن ترتكب مثل هذا الأخطاء الخطيرة في لقاءات حاسمة مثل هذه”.
ولخصت الجامعة، حسب البلاغ ذاته، أبرز الأخطاء موضوع الاحتجاج في التأويل والتطبيق السيئ لقانون اللعب من طرف حكم اللقاء، حيث أساء تطبيق القانون أثناء تنفيذ الضربات الترجيحية (قانون 10 -البند 7.صفحة 98 من قانون اللعب النسخة الفرنسية 18/19 والصفحة 100 19/20).
وأثناء الضربات الترجيحية التي حسمت في النتيجة، حيث تجاوز حارس مرمى الزمالك خط المرمى قبل تسديد الكرة، فيما كان يجب عليه البقاء فوق الخط في مواجهة مسدد الضربة الترجيحية وبين القائمين حتى يتم رمي الكرة.
كما جاء في رسالة الجامعة، أن الحكم قرر إعادة ضربة الجزاء بعد إشعاره من قبل حكم الفيديو (فار) بدعوى خرق القانون، لكنه لم يشهر ورقة الإنذار في وجه حارس مرمى فريق الزمالك، وهو ما يعد تطبيقا معيبا للقانون (خطأ تقني)، فضلا عن أنه سبق إنذار حارس المرمى، ولو أشهر الحكم ورقة صفراء ثانية كان سيتم طرد الحارس، وهو ما يفسر بالخطأ التقني في تطبيق القانون.
وأضاف في الرسالة الموجهة إلى الكاف أن “فريق نهضة بركان بعث لكم وبصفة استعجالية احتجاجه مرفوقا بنسخة منه، وسنكون ممتنين بتلقي جواب سريع على احتجاجنا، الذي من شأنه إصلاح هذا الخطأ الذي ارتكب في حق فريقنا في هذه الظروف”.