• إلياس أخوماش.. موهبة مغربية لقبه أسطورة برشلونة بميسي الجديد
  • تضمنت الأوضاع في الساحل و”تهديدات” إيران.. مضامين مباحثات بوريطة وبومبيو
  • عصبة الأبطال.. الوداد يبحث عن فوزه الأول عبر بوابة صن دوانز
  • بحضور عدد من مسؤولي المديرية العامة ومسؤولين أمريكيين.. الحموشي يجري مباحثات مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو
  • تقرير سعودي: رحيل أمرابط يقترب بعد محاباة حمد الله
عاجل
الجمعة 17 مايو 2019 على الساعة 22:00

استهدفت التأثير في الانتخابات بدول إحداها مغاربية.. فايس بوك يغلق 265 حسابا إسرائيليا

استهدفت التأثير في الانتخابات بدول إحداها مغاربية.. فايس بوك يغلق 265  حسابا إسرائيليا

أعلن موقع فايس بوك، أمس الخميس (16 ماي)، إغلاقه 265 حسابا إسرائيليا مزورا على منصتي فايس بوك وإنستغرام، وصفحات ومجموعات تقوم بنشاطات منسقة بعدة دول للتأثير على سياساتها الداخلية والانتخابات فيها.
وأكد فايس بوك في بيان على صفحته الرسمية، إن هذه النشاطات الإلكترونية ومصدرها إسرائيل تركزت في كل من نيجيريا والسنغال وتوغو وأنغولا والنيجير وتونس في إفريقيا، وفي بعض دول أمريكا اللاتينية وجنوب شرق آسيا، دون أن يحددها.
وأضاف أن القائمين على هذه الصفحات استخدموا حسابات مزورة وأظهروا أنفسهم كأشخاص محليين وكمؤسسات إعلامية في الدول المستهدفة، ونشروا معلومات ادعوا أنها مسربة عن سياسيين فيها.
وكشف أنه ورغم محاولات الإسرائيليين القائمين على هذه الحسابات المزورة إخفاء هوياتهم، إلا أنه تمكن من الوصول إلى مؤسسة تجارية إسرائيلية تدعى “أرخميدس غروب” تقف وراء هذه الحسابات.
واتهم فايس بوك هذه المؤسسة بالانتهاك الدائم لسياساته، بالادعاء أنها أساءت تفسير معايير فايس بوك من أجل التغطية على نشاطاتها المتعلقة بالحملات المنسقة في الدول المستهدفة.
وأضاف أن هذه الشركة وكل الفروع التابعة لها منعت من استخدام فايس بوك، وتم إرسال رسالة لها بهذا الشأن.
وذكر بيان فايسبوك أن حسابات الشركة تشمل 65 حسابا على فايسبوك و161 صفحة على الموقع ذاته، و23 مجموعة، و12 حدثا، وأربع حسابات على إنستغرام، وكان يتابع هذه الحسابات 2.8 مليون شخص، وانضم لبعض مجموعاتها نحو 5500 حساب.
وأنفقت الشركة نحو 812 ألف دولار أمريكي دفعت بالريال البرازيلي والشيقل الإسرائيلي والدولار الأميركي، وبدأ أول هذه الحسابات بالعمل في دجنبر عام 2012 وآخرها في أبريل الماضي.
وأكد فايس بوك أنه تم التعرف على هذه الحسابات عبر تحقيق داخلي في “سلوك منسق غير أصلي مثير للشبهة”.