• للمدخنين.. الرياضة تقلل من الإصابة بسرطان الرئة
  • بعد تألقه مع شالكة الألماني.. نادي برشلونة باغي أمين حاريث
  • الرباط.. اعتقال شخص “شرمل” مؤذن مسجد بعصا حديدية
  • من الرمضاني إلى الريسوني: تركت المقاصد واستعملتَ أسلوب الرابّورات!!
  • كانوا في طريقهم إلى اجتياز امتحان الكفاءة.. مصرع موظفين في إدارة السجون وإصابة 5 آخرين بجروح في حادثة سير
عاجل
السبت 11 مايو 2019 على الساعة 12:00

ذهب السودان.. مهندس سوداني يكشف حقيقة ما وقع مع شركة “مناجم”

ذهب السودان.. مهندس سوداني يكشف حقيقة ما وقع مع شركة “مناجم”

قال المهندس الطيب صلاح الطيب خليل، ممثل حكومة السودان في المنجم الذي تستغله شركة “مناجم” المغربية، إن ما حصل مع الشركة عبارة عن اجراءات روتينية متبعة لترحيل سبائك الذهب.

وشدد المتحدث أن “شركة مناجم شركة محترمة ووقعت اتفاقية مع حكومة السودان للتنقيب عن الذهب في الأراضي الممنوحة لها من قبل الحكومة”.

وأوضح ممثل الحكومة السودانية، في تدوينة نشرها على حسابه على موقع الفيس بوك:”إنهم يتابعون انتاج سبائك الذهب من المنجم مرورا بجميع مراحل الانتاج، وذلك بحضور ممثل أمن المعادن وشرطة تأمين التعدين. ويخزن الذهب في الخزنة وبعدها يتم الحصول على استمارة انتاج يوقع عليها ممثل الحكومة وممثل أمن المعادن وممثل شرطة تأمين التعدين”.

وبعد ذلك، يضيف المتحدث، يتم تقسيم السبائك لأوزان فيها نصيب حكومة السودان وفيها نصيب شركة “مناجم” يوجه للتصدير.

وفي مرحلة الترحيل، يوضح المهندس، أن الترحيل بالبر فيه خطورة، ولهذا تستعمل طائرة تابعة للأمن بحضور وفد من شرطة الجمارك والمواصفات والمقاييس ووفد من أمن المطار يصلون الموقع ولا يتم أي إجراء إلا بحضور ممثل عن الحكومة، لكي يقوم باستخراج استمارة الترحيل ويقوم بفرز نصيب الدولة ونصيب الشركة.

ويسترسل ممثل الحكومة السودانية في شرح العملية موضحل أنه “بعد ذلك يتم قفل السبائك في صندوق بالشمع الأحمر وإرسالها بواسطة الطائرة، ولما تصل المطار صناديق الذهب يتم وضع نصيب السودان لدى عهدة القوات النظامية لمصفاة الخرطوم ومن ثم لبنك السودان، أما نصيب شركة مناجم فيتم تصديره إلى الخارج”.

وشدد المتحدث على أن هذه الآجراءات “روتينية وصحيحة 100 في المائة”، مشيرا إلى أن الغرفة التجارية السودانية أصدرت بيانا بصحة هذه الإجراءات.

وعن حقيقة ما حصل مع شركة مناجم المغربية، قال المهندس السوداني “الشركة طلبت حراسة من قوات الدعم السريع نظرا للأوضاع الأمنية المضطربة من اجل حراسة الشركة، لكن عندما حان موعد الطائرة للترحيل عرقلت قوات الدعم السريع رحلة الشركة واتهمت الشركة بتهريب الذهب، وذلك في محاولة لتلميع صورتها”.