• محكوم ب20 عام ديال الحبس.. بارون مغربي على رأس قائمة المطلوبين أمنيا في بلجيكا
  • سيمكن من تسويق 150 طنًا من الأسماك يوميًا.. افتتاح سوق السمك بالجملة في إنزكان (صور)
  • بثلاثة أهداف مقابل هدفين.. المنتخب الوطني ينهزم أمام المنتخب الغابوني
  • وعد بتقنين الأسعار “المتوحشة” للمدارس الخاصة.. أمزازي يكشف أعداد المنتقلين من القطاع الخاص إلى القطاع العمومي
  • بتهمة النصب والاحتيال عن طريق الإنترنت.. بوليس طنجة يطيح بشبكة إجرامية
عاجل
السبت 04 مايو 2019 على الساعة 23:59

وصف العالم ستيفن هوكينغ بالحمار وأدخل الفيلسوف أنطوني فلو إلى الإسلام.. المقريء الإدريسي طالقها تسرح!

وصف العالم ستيفن هوكينغ بالحمار وأدخل الفيلسوف أنطوني فلو إلى الإسلام.. المقريء الإدريسي طالقها تسرح!

أثار النائب البرلماني أبو زيد المقريء الإدريسي جدلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي بعد تعليقه على عدد من أفكار وآراء عالم الفيزياء البريطاني ستفين هوكينغ، ونعته ب”الحمار” بسبب أفكاره.

انتقاد كتاب هوكينغ

وظهر الشيخ الإدريسي في مقطع فيديو وهو يحمل كتاب العالم البريطاني، في ندوة نظمتها شعبة الدراسات الإسلامية في كلية بنمسيك، بداية الأسبوع الجاري، حول موضوع “الإلحاد الجديد بين أسبابه النفسية والمعرفية”، معبرا عن انتقاده لمحتوى الكتاب، وخاصة ما يتعلق بنشأة الكون وبداية الخلق.

وانتقد البرلماني الحاصل على دبلوم في اللسانيات والأدب العربي آراء العالم البريطاني المبنية على فرضيات علمية وفيزيائية.

وسفه الإدريسي فرضية أن “الزمن لم يكن قبل الكون لأن الكون خُلق وخُلق معه الزمن”، وهي واحدة من الفرضيات التي لا زالت تناقش حتى الآن في كبريات الجامعات، وتحتاج إلى رد علمي وليس لجملة بسيطة وعبارات استهزائية مليئة بالسخرية.

“إسلام” أنطوني فلو

ولم يتوقف المقريء الإدريسي عند هذا الحد، بل قال أمام طلبة الجامعة والحاضرين إن الفيلسوف البريطاني أنطوني فلو كان قد “أعلن إسلامه وتمت محاربته” من طرف من وصفهم ب”الذباب الإلكتروني من الملحدين والدروينيين ومن بينهم العالم البريطاني ريتشارد داوكينز”.

هذا التصريح جلب على النائب البرلماني الكثير من الانتقادات، واتهامه بقلة الاطلاع، باعتبار أن أنطوني فلو لم يعلن إسلامه قط، وإنما تحول من ملحد إلى ربوبي ولاديني، بل كان من أشد المنتقدين للإسلام والمسيحية.

الإدريسي ما فهمش

وعلّق المهندس المغربي نجيب المختاري صاحب قناة تبسيط العلوم على كلام المقريء الإدريسي، قائلا: “بعيدا على الهجمات الشخصية والاستعمال المسيء ديال كلمة حمار، الواضح من الكلام ديال الإدريسي هو سوء فهم لفقرة كتاب هوكينغ حول نشأة الكون. بعض الفقرات من داك الكتاب كتحتاج لخلفية علمية أو على الاقل شيء من الثقافة العلمية باش تفهمها”.

وأضاف مبسط العلوم: “حتى لو افترضنا أن الواحد يكون عندو اختلاف مع آراء هوكينغ الشخصية أو الاستنتاجات ديالو الفلسفية ولكن حشومة استعمال لفظة بليد أو حمار خاصة أن السيد كيتعتبر من القامات ديال الفيزياء فالقرن العشرين وكذلك عندو مواقف انسانية راقية فنشر السلام والتعليم في العالم”.