• من قلب أرض الفراعنة.. الجزائر تتوج بكأس الأمم الإفريقية للمرة الثانية في تاريخها
  • لتمويل مشاريع الماء الشروب في الناظور والدريوش والحسيمة.. المغرب يقترض أزيد من 115 مليون يورو
  • مدرب أياكس: لم نتوصل بأي عرض رسمي بخصوص زياش
  • بعد استقالة نائبه.. رئيس الباطرونا يبرر ويتوقع حصول استقالات أخرى
  • الشراب والسهر والمضاربة والبنات.. الفتاة التي ظهرت مع بونو توضح ما حدث في سهرة “النيل بلو” في مصر (صور) 
عاجل
الإثنين 29 أبريل 2019 على الساعة 13:09

فرحة العودة إلى قسم الأضواء.. رجاء بني ملال يعود بعد 6 سنوات من الغياب (صور)

فرحة العودة إلى قسم الأضواء.. رجاء بني ملال يعود بعد 6 سنوات من الغياب (صور)

بعد غياب دام 6 سنوات عن قسم الأضواء، عادت الفرحة من جديد إلى فريق رجاء بني ملال، أول أمس السبت (27 أبريل)، حيث عاشت المدينة احتفالية بهيجة عبرت خلالها الساكنة المحلية عن فرحة عارمة بعودة فريقها إلى القسم الأول من البطولة الوطنية الاحترافية.

صعود مستحق
وقال المدير الإداري لفريق رجاء بني ملال للسنة الفارطة، حسن فارس، في تصريح لموقع “كيفاش”، أن يوم 27 أبريل 2019 سيبقى راسخا في أدهان جميع أنصار ومشجعي ومحبي فريق رجاء بني ملال.
وتابع حسن فارس أن الفريق الملالي حقق الصعود إلى قسم الأضواء عن جدارة واستحقاق.
وعن الانتدابات التي سيقوم بها الفريق في الانتقالات الصيفية المقبلة قال فارس “غادي نقومو بانتداب أسماء وازنة في الفترة المقبلة وسننافس على لقب البطولة الاحترافية”.
وبخصوص مدرب الفريق مراد فلاح، قال فارس إن “أنصار الفريق الملالي متشبثة ببقاء المدرب الحالي ونحن بدورنا سنعمل على توفير جميع الظروف اللازمة لبقائه”.

احتفالات الصعود
وبدأت احتفالية الجماهير الملالية فور الإعلان عن نهاية المباراة التي فاز فيها فارس عين أسردون خارج ميدانه على جمعية سلا بهدفين مقابل هدف واحد برسم منافسات الدورة الأخيرة للبطولة الاحترافية للقسم الثاني.
وأعرب عدد من محبي الفريق الملالي عن فرحتهم وسعادتهم بهذا الاستحقاق المميز، الذي قالوا إنه جاء ثمرة مسار كروي صعب، بعد أن تواصل التشويق بخصوص معرفة الفريق الذي سيرافق “خميس الزمامرة” إلى القسم الأول لكرة القدم، إلى آخر دورة من البطولة الاحترافية للقسم الثاني.

6 سنوات من الانتظار
وكان الفريق الملالي تمكن من تحقيق هذا الإنجاز الكروي المتميز بعد ست سنوات قضاها في القسم الثاني، علما بأنه عجز السنة الماضية عن تحقيق فرصة الصعود بفارق المواجهات المباشرة مع يوسفية برشيد.
وطيلة هذه السنة سجل الفريق الملالي نتائج متذبذبة ألقت به في بعض الدورات إلى الصفوف الأخيرة في سلم الترتيب، جراء الأزمة التي عاشها الموسم الماضي بعد خيبة الأمل من تحقيق الصعود الذي كان في متناوله قبل أن يضيعه في آخر دورة، وفي ظل وضعية مالية وتقنية وتنظيمية صعبة موسومة بندرة الإمكانيات والوسائل خصوصا بعد رحيل أغلبية لاعبيه بداية هذا الموسم الكروي، مما جعل مسؤولي ومدرب الفريق عرضة لموجة من الانتقادات وحتى التجريح في محطات معينة من هذا الموسم، غير أن تظافر جهود مختلف مكونات الفريق والدعم المالي من المجالس المنتخبة، والتحفيز من السلطات المحلية بدأ يؤتي أكله دورة بعد دورة، ما جعل الفريق يخرج من دورة النتائج المتذبذبة، والرهان على تحقيق حلم الصعود، وهو الأمر الذي تأتى له بجدارة واستحقاق بفضل قتالية وحماسة لاعبيه وإصرارهم على تعويض خيبة الموسم الماضي باستحقاق تاريخي، عرفانا لجمهور المدينة الذي ظل السند القوي والوفي حتى في أحلك الظروف وأصعبها.

لقب البطولة
وسبق لفريق رجاء بني ملال أن أحرز لقب البطولة الوطنية سنة 1974 كما تمكن من بلوغ نصف نهائي كأس العرش خلال ثلاث مناسبات.