• ممن تعذر عليهم السفر.. جماهير اتحادية حيحات بالفرحة فالحي المحمدي (صور)
  • رفضا للمادة 9 من قانون المالية.. المحامون يحتجون أمام البرلمان
  • نهائي كأس العرش.. انتصار تاريخي للاتحاد البيضاوي وخيبة أمل كبيرة لحسنية أكادير (صور وفيديوهات)
  • النصيري والعقم التهديفي.. إحباط مع النادي وصافرات إستهجان أمام موريتانيا 
  • العثماني كيقطر الشمع: المشوشون يفعلون ذلك لحسابات سياسية… والمعقول سينتصر
عاجل
الأربعاء 24 أبريل 2019 على الساعة 12:00

جبد عليه النحل.. برلماني عن البيجيدي يصف أشخاصا من تمارة بـ”بوزبال”

جبد عليه النحل.. برلماني عن البيجيدي يصف أشخاصا من تمارة بـ”بوزبال”

خلفت تدوينة لعبد العزيز العايض، نائب رئيس المجلس الجماعي لتمارة، والبرلماني عن حزب العدالة والتنمية، استياء عارما بين رواد موقع الفايس، خاصة من سكان تمارة، الذين وصفهم البرلماني بـ”بوزبال”، تعليقا على تعاطي المواطنين مع حاويات الأزبال تحت الأرضية التي وضعها المجلس رهن إشارتهم في الشوارع والأزقة.
وكتب العايض في تدوينته: “في أقل من 24 ساعة على وضع الحاويات تحت أرضية يأبى بوزبال أو بوغنان إلا أن يرمي النفايات في غير مكانها، وتصر الجماعة والشركة المفوض لها القطاع على القيام بالواجب وتنظيف المجال، لأن المواطن التماري يستحق الأحسن، وشكرا لعامل النظافة والله يهدي بوزبال”.
تدوينة نائب رئيس المجلس الجماعي لتمارة لم ترق العديد من رواد موقع الفايس بوك الذين دون أحدهم في تعليقه على التدوينة: “من دون تبرير للفعل! هاد الشريحة التي تنعتها ببوزبال واللي كتمثل الأغلبية د الناس، ما قريتوهاش النهار الأول باش توعى وتطور(بصفتكم مسؤول)، المشروع باين فاشل من الأول لأنه ما كاينش الأساس”.
وأضاف آخر: “المفروض وضع تقييم لجدوى ملاءمة هذا المستجد مع الواقع التماري الذي وقفت ساعة تنميته لسنوات، كبرت المدينة/البادية واتسع مجالها لكن لم تتسع معه رؤية المسؤول المحلي المنتخب على الإبداع والابتكار، فقط التقليد الأعمى.. الله يهدي من يسير الشأن المحلي، وتحية عالية لرجل النظافة.. المفروض فيك أيها النائب المحترم أن تعتذر وبإلحاح للساكنة التمارية وتقدم نقد ذاتي لما جرى، في إطار المبدأ الدستوري ربط المسؤولية بالمحاسبة”.
وعلق مدون آخر على تدوينة عبد العزيز العايض بالقول: “أنت تتقاضى أجرا أضخم مما تقوم به من عمل، ولا تنعت المواطن ببوزبال بل اجتهد أكثر لتوعية المواطن وخسر عليه فلوسو، أنت ما عاطي والو من جيبك”، وتابع آخر: “فعلا بوزبال من وضعك على دالك الكرسي يستحقون أكثر”.