• بالصور من ميناء طنجة.. كلاب البوليس حصلو مهاجر هاز 56 كيلو ديال الحشيش
  • عندها 18 عام وقرات فالتكوين.. نسرين ابنة خنيفرة تقتحم مجال الميكانيك
  • قضية شرعية اللجنة التحضيرية لمؤتمر البام.. تأجيل جديد
  • ما خلصوهش شهرين.. أزمة بين الأحمدي وفريق اتحاد جدة السعودي
  • قال إن الاستثناء تحول إلى قاعدة.. المجلس الاقتصادي والاجتماعي يؤكد تزايد زواج القاصرات!
عاجل
الإثنين 22 أبريل 2019 على الساعة 23:00

ل”تحرير الضحايا من الخوف”.. رئيس النيابة العامة يطلق حملة حول الاتجار بالبشر في المغرب

ل”تحرير الضحايا من الخوف”.. رئيس النيابة العامة يطلق حملة حول الاتجار بالبشر في المغرب

أسماء الوكيلي

أعلن محمد عبد النباوي، رئيس النيابة العامة، إطلاق حملة تحسيسة حول الاتجار بالبشر في المغرب.

وقال عبد النباوي، في كلمة بمناسبة اللقاء التواصلي حول الاتجار بالبشر، إن هذه الجريمة “تتميز بطابع مختلف الجرائم، وتَعَقُّدِ أركانها، وتشابهها مع جرائم أخرى تشترك معها في بعض الخاصيات”، خصوصا في ما يتعلق ب” الطابع العابر للحدود الوطنية، والأساليب المتطورة التي تستعملها العصابات الإجرامية المنظمة في ارتكابها، والاحتياطات الدقيقة المستعملة من قبل تلك العصابات لتلافي اكتشافها”.

وتبعا لذلك، أكد رئيس النيابة العامة على أن “العدالة الجنائية مدعوة لاتخاذ كل التدابير الممكنة لمكافحة الاتجار بالبشر”، وذلك بالنظر إلى أن “بلدنا الذي يَستقطب حركية كبيرة للمهاجرين، سواء الراغبين في العبور نحو أوروبا، أو الذين يستقرون بالمملكة، وفي كلا الحالتين فإن ظروفهم الاقتصادية والاجتماعية تجعلهم فريسة سهلة ليصبحوا ضحايا للاتجار في البشر سواء من طرف شبكات الاتجار في البشر، عن طريق الاستغلال الجنسي أو الجسدي، أو من طرف الوسطاء ووكالات الوساطة في الخدمة في المنازل، التي تستورد العمال من بعض الدول الأجنبية”، وذلك إضافة إلى “استقطاب بعض المواطنات المغربيات لتهجيرهن نحو بعض الدول الأجنبية من أجل العمل، ثم سرعان ما يجدن أنفسهن ضحايا لشبكات الاتجار بالبشر”.

وشدد عبد النباوي على أن “مكافحة جريمة الاتجار بالبشر، تطرح على السياسة الجنائية تحديات استثنائية تدعو إلى تهيئ سلطات البحث والتحري للتعرف على ضحايا هذه الجريمة، كما تتطلب تشجيع الضحايا أنفسهم، وعامة الأشخاص في المجتمع على التبليغ عن هذه الجريمة”، ما يعني أن “التعريف بالجريمة، وبأركانها وأساليبها وبأنواع الحماية المقررة لضحاياها، بات حلقة ضرورية لكي تتمكن السياسة الجنائية من القيام بمهمتها الردعية في المجتمع”.

إلى ذلك، أعلن رئيس النيابة العامة عن إطلاق “حملة تواصلية مع الرأي العام للتحسيس بجريمة الاتجار بالبشر والتعريف بها، من أجل تحرير ضحايا هذه الجريمة من الخوف، وتشجيعهم على تبليغ السلطات والتماس حمايتها”، وفق ما جاء على لسان عبد النباوي.