• منحه هبة بقيمة 3 ملايين أورو.. تعاون بين البنك الألماني KFW والمكتب الوطني للكهرباء والماء
  • مندوبية التخطيط: النساء “الأقل تعليما” و”الشابات” و”العاطلات عن العمل” الأكثر تعرضا للعنف الزوجي
  • بعد ما حاول الانتحار داخل زنزانته.. وفاة سجين في مستشفى مولاي عبد الله في سلا
  • 30 جمعية قدمت شكاية ضده.. تأجيل محاكمة “مول الكاسكيطة”
  • زياش وتاعرابت إلى يوروبا ليغ وحكيمي إلى الدور المقبل.. مغاربة دوري أبطال أوروبا 
عاجل
السبت 06 أبريل 2019 على الساعة 14:00

يفتقرون إلى إمكانية الحصول على الخدمات الصحية.. أزيد من نصف سكان المغرب بدون تغطية صحية

يفتقرون إلى إمكانية الحصول على الخدمات الصحية.. أزيد من نصف سكان المغرب بدون تغطية صحية

كشفت “الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة والحق في الحياة”، أن أزيد من نصف سكان المغرب بدون تغطية صحية، مؤكدة أن جلهم يفتقرون إلى إمكانية الحصول على الخدمات الصحية الأساسية.
وأوضحت الشبكة، في بيان أصدرته بمناسبة يوم الصحة العالمي الذي يصادف 7 أبريل من كل سنة، أن 9 ملايين مغربي فقط يستفيدون حاليا من التأمين الإجباري عن المرض، منها 66.3 في المائة تأمين صحي للقطاع الخاص من مجموع المستفيدين من النظاميين، و67 في المائة من المساهمين في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي الذين بلغوا 3.8 ملايين منخرط.
أما بخصوص نظام المساعدة الطبية لدوي الدخل المحدود “الراميد”، فاعتبرت الشبكة أن الحصول على هذه البطاقة “لا يعني بتاتا الاستفادة من المجانية الكاملة في التشخيص والعلاج”، مبرزة أن “الشروط التعجيزية للحصول على الوصل، الذي لا يسمح بموجبه الولوج مجانا إلا للخدمات الصحية الاستعجالية وهو ما جعل عشرات الآلاف من المواطنين لا يسحبون بطاقاتهم ولا يجددونها بسبب هذه الاختلالات الإدارية في تسليم بطاقة الراميد لطالبها ومستحقيها”.
أما نظام التأمين الإجباري عن المرض الخاص بفئات المهنيين والعمال المستقلين والأشخاص غير الأجراء، فأكد بلاغ الشبكة أنه “رغم صدور القوانين والمراسيم التطبيقية فإنه لا زال معلقا بسبب اتخاذ قرارات من جانب واحد دون الاستشارة مع المهنيين مما سيجعل من الصعوبة تطبيقه على المدى القريب والمتوسط”.