• الناظور.. جلسة خمرية تنتهي بوفاة شخص حرقا
  • بالفيديو.. السلطات المحلية تغلق معهد المهدي منيار من جديد
  • الأجور والتعويضات.. تفاصيل الاتفاق بين الحكومة والنقابات والباطرونا
  • العيون.. العثور على جثة داخل ثكنة عسكرية مهجورة
  • بعد وزارة السعادة.. الإمارات تطلق وزارة “اللامستحيل” (صور وفيديو)
عاجل
الثلاثاء 02 أبريل 2019 على الساعة 20:00

القانون الإطار للتعليم.. خلفيات مطالبة “البيجيدي” بتأجيل التصويت

القانون الإطار للتعليم.. خلفيات مطالبة “البيجيدي” بتأجيل التصويت

أسماء الوكيلي

تسبب فريق حزب العدالة والتنمية في زوبعة داخل مجلس النواب، بسبب تراجعه عن التوافق الذي تم التواصل إليه بين الفرق الممثلة في الغرفة الأولى، بعد شهور طويلة من “البلوكاج” الذي عاشه مشروع القانون الإطار المتعلق بالتعليم

ودعا فريق “المصباح” إلى تأجيل اجتماع لجنة التعليم في مجلس النواب، والذي كان من المفترض أن يعرف التصويت، بعد أن خلقت تصريحات الأمين العام السابق عبد الإله ابن كيران حول النص شرخا داخل صفوف الفريق.

ووصل هذا الشرخ إلى حد تهديد بعض أعضاء الفريق بالتمرد على قرار الفريق إن تم تمريره بصيغة تقر التناوب اللغوي في تدريس المواد العلمية، الأمر الذي اضطر قيادة “البيجيدي” إلى إحالة الملف على الأمانة العامة للحزب.

الأمانة العامة للحزب قررت بدورها إمساك العصا من الوسط، حيث ذهبت إلى المطالبة بتأجيل تمرير النص إلى حين التوصل إلى صيغة جديدة ترضي نواب المصباح، وعدم التصويت على المادة المتعلقة بلغات التدريس في حال رفض طلبه بالتأجيل.

موقف “البيجيدي” هذا دفع الفرق إلى الخضوع لطلبه بالتأجيل، مخافة تنفيذ فريق المصباح ل”تهديده” وتسجيله لموقف أثناء التصويت، في الوقت الذي تبحث فيه الفرق عن تمرير النص بالتوافق، “تفاديا لتصريف المواقف السياسية عبره”.

ويرتقب أن يتم منح اللجنة الفرعية المنبثقة عن لجنة التعليم والثقافة والاتصال، صبيحة يوم غد الأربعاء (3 أبريل)، وفترة ما بعد الزوال، للوصول إلى صيغة توافقية في أفق تمرير النص للتصويت في اجتماع جديد للجنة، يوم غد الأربعاء على الساعة الرابعة بعد الزوال.