• سولكينغ: لو كنت أعلم بسقوط وفيات وجرحى في صفوف الجمهور لما صعدت للخشبة
  • مكتوبة بنفس الخط وبدون توقيعات.. مندوبية السجون تشكك في رسالة الزفزافي ورفاقه
  • منظمة الصحة العالمية: جزيئات البلاستيك لا تمثل بالضرورة خطرا على صحة البشر
  • بعد هجومها على النساء البدينات.. الإعلامية ريهام سعيد تعلن اعتزالها (فيديو)
  • ما عطلوهش.. السلطات الأمنية تلقي القبض على الشخص الذي كسر زجاج الحافلة الجديدة
عاجل
السبت 30 مارس 2019 على الساعة 14:00

كحاج للسلام والأخوة.. البابا فرانسيس على خطى يوحنا بولس الثاني (صور)

كحاج للسلام والأخوة.. البابا فرانسيس على خطى يوحنا بولس الثاني (صور)

اعتبر الموقع الإلكتروني للفاتيكان (الفاتيكان نيوز) أن الزيارة الرسولية الـ28 للبابا فرانسيس التي سيبدؤها اليوم السبت (30 مارس) إلى المغرب، والتي تحمل شعار الحوار بين الأديان، تأتي على خطى تلك التي قام بها يوحنا بولس الثاني في عام 1985.

أول لقاء للبابا مع رئيس دولة مسلم
وفي مقال خصص لزيارة البابا إلى المملكة، ذكر (الفاتيكان نيوز) أن الخطاب الذي ألقاه البابا يوحنا بولس الثاني أمام عدد هائل من الشباب المسلمين في ملعب الدار البيضاء “يظل راسخا في الأذهان كلحظة قوية لهذه الزيارة غير المسبوقة”. وأبرز مقال (الفاتيكان نيوز) المعزز بصورة للملك الراحل الحسن الثاني خلال استقباله في المطار البابا يوحنا بولس الثاني لدى وصوله للمغرب يوم 20 غشت 1985، هذه الزيارة غير المسبوقة في التاريخ، حيث أنه ولأول مرة يلتقي البابا مع قائد مسلم وشكلت دفعة قوية للحوار بين الأديان”.
وأكد (الفاتكان نيوز) أنه “لأول مرة يلتقي البابا مع رئيس دولة مسلم، ليس بصفته رئيسا للدولة، ولكن بصفته سلطة دينية”.

خطاب أمام 80 ألف شاب
واستحضر الموقع الإلكتروني للفاتيكان خطاب البابا يوحنا بولس الثاني “الذي ألقاه باللغة الفرنسية أمام 80 ألف شاب بملعب الدار البيضاء ليظل راسخا في الأذهان كلحظة قوية في هذه الزيارة” التي دعا خلالها البابا إلى الحوار والأخوة بين الديانتين المسيحية والإسلامية”.
وسجل (الفاتيكان نيوز) أن هذه الزيارة القصيرة للبابا “أعطت ثمارها “، إذ عين الملك الراحل الحسن الثاني بعدها سفيرا في الكرسي الرسولي، تمثلت مهمته في الحفاظ على علاقاته الشخصية مع قداسة البابا والحفاظ على الاتفاق بشأن وضع الكنيسة الكاثوليكية في المغرب وتعزيز الحوار بين الأديان”.
وأضاف أن “الزيارة القادمة للبابا فرانسيس هي ثمار أيضا” لهذه الزيارة.

حاج للسلام والأخوة
وفي شريط فيديو بثه الكرسي الرسولي عشية الزيارة التي سيقوم بها إلى المملكة يومي 30 و31 مارس الجاري، أعرب البابا فرانسيس، أول أمس الخميس (28 مارس)، عن امتنانه للملك محمد السادس، أمير المؤمنين، على دعوته الكريمة للقيام بزيارة إلى المغرب.
وأكد البابا فرانسيس أنه سيأتي على خطى سلفه يوحنا بولس الثاني “كحاج للسلام والأخوة في عالم ما أحوجه لهذه القيم “.