• رئيس الوزراء يرفض.. البرلمان البريطاني يقرر إرجاء التصويت على “بريكست”
  • أكثر من نصفها لوزارة الداخلية.. قانون مالية 2018 يحدث أزيد من 23 ألف منصب مالي
  • رسميا.. الأحرار يعلن التحاق الوزيرة فتاح العلوي بمكتبه السياسي
  • بركة: لا بأس بالتكنوقراط إذا كانوا في خدمة المصلحة العليا للوطن
  • كيدق على العثماني.. الأحرار يدعو رئاسة الأغلبية إلى التحلي بروح المسؤولية لإنجاح مسار الإصلاح
عاجل
الجمعة 29 مارس 2019 على الساعة 11:00

“الزواج بالعدو”.. إسبانية تحكي قصة زواجها بمهاجر مغربي “جهادي”

“الزواج بالعدو”.. إسبانية تحكي قصة زواجها بمهاجر مغربي “جهادي”

تحدثت الإسبانية راكيل ألونسو، صاحبة كتاب “الزواج بالعدو”، خلال مؤتمر صحافي، أول أمس الثلاثاء (26 مارس)، عن تجربة زواجها بمهاجر مغربي انضم إلى تنظيم جهادي، وكيف تحولت أفكاره ومدى تأثير ذلك على ابنهما.
وتعود قصة هذا المهاجر المدعو نبيل بنعزو إلى سنة 2014، حين ألقي القبض عليه من طرف عناصر مكافحة الإرهاب في إسبانيا، بعد اتهامه بنشر أفكار جهادية والانخراط في منظمة إرهابية.
وحسب موقع “آ بي سي” الإسباني، فراكيل ألونسو قالت في المؤتمر إنها تعرفت على زوجها سنة 1997، وكان رجلا مثقفا يتحدث أربع لغات ويجمع بين عملين، لكنها لاحظت تغيرا في أفكاره بعد وفاة والده، حيث تحول إلى شخص متطرف بعقلية متزمتة.
وأضافت السيدة أن زوجها نبيل بعد انتمائه إلى هذه المنظمة الإرهابية منع طفليهما من مشاهدة التلفاز، وكان يفرض على طفله الأكبر، البالغ من العمر 11 سنة، مشاهدة فيديوهات دينية، ويأخذه بالقوة إلى المسجد، كما فرض عليها الصلاة ومنعها من شرب الخمر وألزمها بارتداء الملابس على طريقته.
ولم تخفي صاحبة كتاب “الزواج بالعدو” أن ابنيها تأثرا كثيرا بسبب نعتهم بـ”أبناء الإرهابي”، ما دفعها إلى تغيير مدرستهما لأربع مرات، كما عانت وطردت من عملين بسبب اعتبارها “زوجة إرهابي”، مضيفة أنها تلقت تهديدات من طرف جماعات إرهابية تهددها بعدم الإفصاح عن أسرار زوجها.