• يعتزمون خوض إضراب وطني لمدة يومين.. الأساتذة المتعاقدون يعدون إلى الاحتجاج
  • بينهم مغاربة.. توقيف شبكة لسرقة الحسابات البنكية في إسبانيا
  • لقاو عندو الحشيش والإكستازي والكوكايين.. اعتقال لاعب الكوكب المراكشي
  • مدونون مغاربة بعد العفو عن هاجر الريسوني: عاش الملك… شكرا جلالة الملك
  • وزارة العدل: العفو عن الريسوني جاء حرصا من الملك على مستقبل الخطيبين 
عاجل
الجمعة 22 مارس 2019 على الساعة 16:30

فريق رونار “الجديد” يقنع دون تسجيل.. المالاوي دازت وباقي الأرجنتين (صور وفيديو)

فريق رونار “الجديد” يقنع دون تسجيل.. المالاوي دازت وباقي الأرجنتين (صور وفيديو)

استغل الناخب الوطني هيرفي رونار حسمه تأهل المنتخب المغربي إلى نهائيات كأس إفريقيا مبكرا لتقييم أسماء عديدة في المباراة “الشكلية” ضد منتخب مالاوي، التي انتهت بتعادل سلبي، اليوم الجمعة (22 مارس)، برسم الجولة الأخيرة من تصفيات كأس أمم إفريقيا.

الاحتياطيون
ودفع رونار بتشكيلة جل عناصرها تلعب لأول مرة تحت قيادته، كما حاول فرض فلسفته على اللاعبين، للحصول على أسماء تخدمه في العرس الإفريقي المقبل، وكان قاب قوسين من الفوز بالمباراة لولا القائم الذي حرم الفريق من هدفين محققين.

 

 

مستوى طيب
ورغم الأمطار والأرضية السيئة، قدمت الكتيبة الاحتياطية مستوى طيبا في المباراة، واستطاع لاعبو المنتخب الوطني خلق تفاهم كبير، وبلغت نسبة الاستحواذ على الكرة 60 في المائة.

 

كما استطاع اللاعبون خلق الفرص والوصول إلى الشباك المالاوية في أكثر من مناسبة، وتشكيل ثنائيات قوية بين اللاعبين، أبرزها ثنائية عبد الكريم باعدي وأسامة الإدريسي في الرواق الأيسر، وقلبي الدفاع بدر بانون ويونس عبد الحميد.

 

 

أسماء شابة
ومن النقاط المهمة التي استفاد منها المنتخب المغربي بروز أسماء قوية قادرة على تعويض بعض اللاعبين المحتمل اعتزالهم بعد كأس إفريقيا.
ومن العناصر التي قدمت أوراق اعتمادها كان يوسف آيت بناصر كبديل لكريم الأحمدي، وأسامة الإدريسي كخليفة لنور الدين أمرابط، إضافة إلى عبد الكريم باعدي الذي سينافس حمزة منديل في مركز الظهير الأيسر، الذي عانى بسببه المنتخب المغربي في السنوات الأخيرة، لقلة الأسماء في هذا المركز.