• منقطة تيشلا/ الداخلة.. مقتل عنصرين من القوات المسلحة الملكية في تحطم مروحية
  • بوريطة: الصين تعتبر المغرب فاعلا مهما في تنفيذ مشروعها الاستراتيجي الكبير “الحزام والطريق”
  • مبادرة وساطة جديدة.. الفريق الاستقلالي يوجه مناشدة إلى الأساتذة المتعاقدين والوزارة
  • سجل هدفين.. منير الحدادي محيّح في إسبانيا (فيديو)
  • توقعات بمحصول حبوب يقدر بـ61 مليون قنطار.. وزارة الفلاحة تتوقع موسما فلاحيا جيدا
عاجل
الخميس 21 مارس 2019 على الساعة 14:00

دبلوماسي شرس وعضو سابق في البوليساريو وامرأة قوية وممثل لأبناء الصحراء.. معلومات مهمة عن الوفد المغربي المشارك في مائدة جنيف

دبلوماسي شرس وعضو سابق في البوليساريو وامرأة قوية وممثل لأبناء الصحراء.. معلومات مهمة عن الوفد المغربي المشارك في مائدة جنيف

يشارك المغرب بدعوة من المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء المغربية، هورست كولر، إلى جانب الجزائر والبوليساريو وموريتانيا، اليوم الخميس (21 مارس) في جنيف، في مائدة مستديرة ثانية حول الصحراء المغربية.
ويترأس الوفد المغربي المشارك في هذه المحادثات وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة، ويضم الوفد كل من:

عمر هلال
الممثل الدائم للمملكة المغربية لدى منظمة الأمم المتحدة في نيويورك، وهو دبلوماسي محنك حقق نقاطا جيدة لفضح تورط الجزائر بخصوص ملف الصحراء.
وعرف هلال بشراسته في وجه خصوم الوحدة الترابية للمملكة، سواء كانوا انفصاليين أو دبلوماسيين جزائريين.

حمدي ولد الرشيد
رئيس جهة العيون الساقية الحمراء، وأحد ممثلي أبناء الصحراء الذي يحظى بثقة السكان الذين فوضوه بطريقة ديمقراطية تدبير شؤون حاضرة العيون.
ويعد حمدي ولد الرشيد أحد أفراد قبيلة “الركيبات”، التي كانت تمثل عام 1974 ربع السكان الصحراويين خلال الإحصاء الإسباني.

الخطاط ينجا
رئيس جهة الداخلة وادي الذهب، وكان عضوا سابقا في جماعة البوليساريو الانفصالية، قبل أن يلتحق بوطنه الأم المغرب أواسط تسعينيات القرن الماضي.
والخطاط هو أيضا فاعل اقتصادي مهم في مدينة الداخلة، مثقف ورجل أعمال ناجح، قرر العودة إلى الوطن الأم من أجل المساهمة في التنمية الاجتماعية والاقتصادية لجهته.

فاطمة العدلي
تجسد فاطمة العدلي التمثيلية النسائية في الوفد المغربي المشارك في مائدة جنيف الثانية، وتشارك العدلي في هذه المائدة المستديرة كفاعلة جمعوية وعضو في المجلس البلدي لمدينة السمارة.
ولفاطمة العدلي حضور وازن على الساحة السياسية الصحراوية، وسبق ومثلت المغرب في العديد من التظاهرات الوطنية والدولية كشاهدة على الدينامية التي تعيشها الأقاليم الجنوبية للمملكة، كما تشكل نموذجا على انخراط المرأة الصحراوية ومشاركتها في تدبير الشأن العمومي.