• أعمارهم بين 16 و20 سنة وأبحروا من الجديدة.. اعتقال 8 حراكة مغاربة في البرتغال
  • مباريات البوليس.. مصدر أمني يشرح مسطرة الانتقاء الأولي للترشيح
  • وافق عليه 171 نائبا.. البرلمان ينهي مسطرة المصادقة على مشروع قانون المالية لسنة 2020
  • رفض مغادرة منزل احتله رفقة مهاجرين.. حراك مغربي هرس لبوليسي يديه فإيطاليا
  • تم خلاله المصادقة على مشروعي قانونين وعلى اتفاقيتين دوليتين.. الملك يترأس مجلسا وزاريا في الرباط
عاجل
الأحد 17 مارس 2019 على الساعة 18:30

زوج إحدى ضحايا مذبحة نيوزيلندا: أنا مسامح السفاح وأقول له أحبك!!

زوج إحدى ضحايا مذبحة نيوزيلندا: أنا مسامح السفاح وأقول له أحبك!!

كشف زوج إحدى ضحايا مجزرة المسجدين في نيوزيلندا أن زوجته قتلت وهي تحاول إنقاذ المصلين، مؤكدا أنه سامح السفاح الأسترالي الذي نفذ هذه العملية.
وردا على سؤال لوكالة “فرانس بريس” حول ما إذا كان يسامح مرتكب المجزرة الأسترالي برينتون تارانت الذي يؤمن بتفوق العرق الأبيض، قال فريد أحمد زوج الضحية: “بالطبع. أفضل شيء هو المسامحة والحب والحنان”.
وتابع: “سأقول له إنني أحبه كشخص، رغم رفضي لما فعله، وإن لديه طاقة لكي يكون شخصا صالحا وقادرا على إنقاذ الناس بدلا من القضاء عليهم. أصلي من أجله ولا أحمل تجاهه أي ضغينة”.
وروى أن زوجته حسنية أحمد (44 عاما) سارعت إلى مساعدة المصلين على الهروب من المسجد بعد أن بدأ إطلاق النار، حسب ما روى له ناجون في المجزرة.
وأضاف: “كانت تصرخ تعالوا من هنا! أسرعوا!  ونقلت الكثير من الأطفال والنساء إلى حديقة مجاورة قبل أن تقتل”.
وتابع: “بعدها عادت إلى المسجد لتستفسر عني لأنني مقعد وعلى كرسي نقال، ولما اقتربت من الباب قتلت… كانت مهتمة بإنقاذ المصلين أكثر من اهتمامها بنفسها”.
وأضاف: “كان الرجل يطلق النار على الأشخاص أنفسهم مرتين وثلاث مرات ما أتاح للبعض الهرب”.
ولم يعثر على زوجته عندما غادر المسجد، وعلم بمقتلها بعد أن شاهد صورة لها على مواقع التواصل الاجتماعي في نشرة الضحايا.