• وعظ وإرشاد على إنستغرام.. الشيخ رضوان بن عبد السلام مع كيم كاردشيان المغربية!
  • بالفيديو.. مراهق محسوب على جمهور الكوكب المراكشي يهدد أنصار حسنية أكادير بسكين
  • نواحي أكادير.. اعتداء على مؤذن بسكين (صور)
  • اليوم الأحد.. أمطار وثلوج ورياح قوية 
  • على لسان خبير معلوماتي.. حقيقة إغلاق صفحات على الفايس بوك
عاجل
السبت 16 مارس 2019 على الساعة 14:00

من عاملة نظافة إلى سيدة أعمال.. قصة نجاح مهاجرة مغربية في هولندا

من عاملة نظافة إلى سيدة أعمال.. قصة نجاح مهاجرة مغربية في هولندا

أميمة لبيض
تدعى رحمة المودن، وهي اليوم سيدة أعمال ناجحة في هولندا، هاجرت من المغرب نحو أوروبا وهي في عمر 17 سنة، تعلمت اللغة الهولندية واشتغلت كعاملة تنظيف.

الطفولة
ولدت رحمة سنة 1961 في طنجة، وهي ابنة أسرة محافظة، وكان والدها يشتغل إمام مسجد.
كانت تحلم بالعيش في بلد أوروبي، فتزوجت من شاب مقيم في الديار الهولندية، رغبة في الهروب من الواقع الذي كانت تعيش فيه شابات من سنها في بيوت أزواجهن حينها، على حد قولها.

حياة جديدة في هولندا
استغرقت رحمة المودن سنتين لتتأقلم مع الحياة في أمستردام، وفي سنة 1977 بدأت العمل كعاملة نظافة لدى إحدى الشركات.
ولتطوير ذاتها تعلمت ابنة عاصمة البوغاز السياقة، وتلقت دروسا لإتقان اللغة الهولندية، كما راكمت شواهد تكوين في المجال المهني الذي دخلته.
وفي سنة 1980 استطاعت المودن أن تتولى مسؤولية قيادة 7 عاملي نظافة في الشركة التي تشتغل فيها، إلى أن أصبحت مساعدة رئيس فريق يتكون من 200 مستخدم.

سيدة أعمال
في سنة 1997 اختارت المهاجرة المثابرة تأسيس مشروعها الخاص، وبعد سنتين فقط على تأسيسه نالت جائزة “المرأة الأوروبية العاملة”.
وتترأس رحمة المودن، حاليا، مجموعة اقتصادية تتوفر على شركات ناشطة في مجالات مختلفة في عموم التراب الهولندي، وتسير 500 مستخدم.