• 3 سنين وهما كيقلبو عليه.. اعتقال شاب مغربي في إسبانيا بسبب سجله الإجرامي
  • استغربت الدعوات لتنظيم وقفة احتجاجية أواخر أكتوبر.. وزارة التجهيز تنفي تعثر الحوار مع مهنيي النقل
  • بعد صافرات الاستهجان.. بلهندة يفاجئ غلطة سراي
  • ألفا سيحالون على التقاعد/ 112 مليار درهم كأجور/ 8 آلاف درهم كمتوسط للأجر.. تفاصيل عن جيش موظفي القطاع العمومي
  • البوليس محيّح فكازا.. اعتقال أزيد من 8 ألاف شخص وحجز 300 سلاح أبيض في أسبوعين
عاجل
السبت 09 مارس 2019 على الساعة 22:23

مفاجأة.. الحكومة تستسلم للأساتذة المتعاقدين

مفاجأة.. الحكومة تستسلم للأساتذة المتعاقدين

في ختام الاجتماع الذي عقده وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، اليوم السبت (9 مارس)، مع النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية داخل قطاع التربية الوطنية، أعلنت الوزارة أن الحكومة تقترح تعديل مقتضيات النظام الأساسي الخاص بأطر الأكاديميات، والتخلي عن نظام التعاقد.

فسخ العقد وممارسة أنشطة خرج أوقات العمل

كما تقترح الحكومة، حسب بلاغ للوزارة، مراجعة جميع المواد التي تشير إلى فسخ العقد لكون “التعاقد” لم يعد معتمدا.

أما فيما يتعلق بمزاولة الأنشطة خارج أوقات العمل، فاقترحت الحكومة السماح السماح لأطر الأكاديميات بممارسة هذه الأنشطة شريطة ألا تكون مدرة للدخل إسوة بباقي الموظفين.

الترقية والتقاعد 

ومن بين المقترحات التي تقدمت بها الحكومة، تمتيع أطر الأكاديميات بالحق في الترقية في الرتبة والدرجة على مدى حياتهم المهنية.

وأضاف البلاغ أن الحكومة اقترحت مراجعة المادة 25 من النظام الأساسي، المتعلقة بالتقاعد بعد الإصابة بمرض خطير، بما يستجيب لهذا المطلب وذلك بتمتيع أطر الأكاديميات بنفس الحقوق المكفولة لباقي الموظفين.

أما في حالة العجز الصحي، فتقترح الحكومة تطبيق نفس المقتضيات القانونية على أطر الأكاديميات التي تسري على جميع موظفي الإدارات العمومية.

الحركة الانتقالية والترسيم

كما أكدت الحكومة ضمن مقترحاتها على أن الحركة الانتقالية مكفولة للأستاذ داخل الجهة التي ينتمي إليها، مشيرة إلى أنه سيدمج جميع أطر الأكاديميات بصفة تلقائية دون الحاجة إلى ملحق العقد، وبالتالي سيتم حذف الإشارة إلى هذا الملحق في النظام الأساسي.

كما أوضحت أنه مباشرة بعد الإدماج ضمن أطر الأكاديمية والنجاح في امتحان التأهيل المهني سيتم الترسيم وإعادة الترتيب في الرتبة 2 من الدرجة الثانية ( السلم 10) مع الاحتفاظ بالأقدمية المكتسبة بالأكاديمية.

تغييرات في النظام الأساسي

وخلص الاجتماع إلى التنصيص في النظام الأساسي لأطر الأكاديميات، على مجموعة من الحقوق، من بينها إمكانية الترشيح لهذه المباراة فور التوفر على الشروط المطلوبة، على غرار باقي الأساتذة العاملين في قطاع التربية الوطنية، والتنصيص على إمكانية الترشيح لهذه المباراة وفق الشروط المطلوبة إسوة بالأساتذة العاملين في قطاع التربية الوطنية.

كما تم التنصيس على إمكانية الترشيح لولوج مسلك الإدارة التربوية وفق الشروط المطلوبة إسوة بموظفي قطاع التربية الوطنية، إضافة إلى التنصيص على اجتياز مباراة التوجيه و التخطيط التربوي : التنصيص على إمكانية الترشيح لولوج سلك التوجيه والتخطيط التربوي وفق الشروط المطلوبة إسوة بموظفي قطاع التربية الوطنية.

ومن بين التعديلات المقترحة أيضا فتح إمكانية تقلد مناصب المسؤولية (رئيس مصلحة، رئيس قسم، مدير إقليمي…..)، وفق الشروط والكيفيات الجاري بها العمل.

المصادقة على التعديلات

وأكد الوزير على أنه ستتم المصادقة على التعديلات المقترحة في دورة استثنائية للمجالس الإدارية للأكاديميات والتي ستنعقد في أقرب الآجال.

تجويد الوضعية الحالية

وأكدت الوزارة أن الاقتراحات التي جاءت بها الحكومة ترمي إلى تجويد الوضعية الحالية المبنية على التوظيف بموجب عقود بالانتقال إلى وضعية نظامية مماثلة لوضعية الموظفين الخاضعين للنظام الأساسي الخاص بموظفي وزارة التربية الوطنية وذلك في إطار التوظيف الجهوي من طرف الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين.