• قضية الصحراء.. بوريطة يدعو إلى تجاوز النقاشات “العقيمة والمنفصلة عن الواقع”
  • وليدات رونار يستعدون لمالاوي والأرجنتين في الرباط.. الودادي الكرتي يعوض حارث
  • فيديو صادم.. مدمنان على ألعاب الفيديو العنيفة يقتلان زملاءهم في المدرسة بالرصاص والمطارق!!
  • بسبب الساعة الإضافية.. جدل قانوني بين نقابة المحامين والمحكمة الدستورية
  • للباحثين عن عمل.. وزارة الشغل تنظم منتدى لتشغيل الشباب القروي
عاجل
السبت 09 مارس 2019 على الساعة 23:59

الوجه الآخر لإضرابات الأساتذة المتعاقدين.. التلاميذ كيضيعوا!

الوجه الآخر لإضرابات الأساتذة المتعاقدين.. التلاميذ كيضيعوا!

مند 20 فبراير الماضي، قررت التنسيقية الوطنية للأساتذة المتعاقدين خوض إضرابات متتالية في أفق الضغط على وزارة التربية الوطنية لإدماج أزيد من 55 ألف أستاذ متعاقد في الوظيفة العمومية.

200

وحسب إحصائيات غير رسمية، أزيد من 200 مؤسسة تعليمية كل أساتذتها من المتعاقدين، ما يعني أن تلاميذ هذه المدارس لا يتلقون دروسهم، وهم في حالة توقف عن الدراسة لما يزيد عن أسبوع.

آلاف الأقسام بلا دراسة

ويضاف إلى ال200 مؤسسة المذكورة، آلاف الفصول الدراسية التي يدرس فيها أساتذة متعاقدون، انقطعت فيها هي الأخرى الدراسة بشكل كلي، بعدما إلتحق أطرها بمعتصمات زملائهم، وأغلقوا حجراتهم وودعوا تلامذتهم.

سنة بيضاء

أمام تعنت كل طرف وتشبته بقراره (الوزارة متشبثة بخيار الترسيم في الأكاديميات والتنسيقية تقول لا بديل عن الإدماج)، يبقى تلاميذ آلاف الأسرة المغربية الخاسر الأكبر، إذ تتهددهم سنة بيضاء.