• التكناوتي قلبها فرونسي.. الفايسبوكيين مقشبين على حارس الوداد (صور)
  • طالب بالتسريع بعقد المؤتمر الوطني.. المكتب الفدرالي ل”البام” يستعجل التخلي عن بنشماش
  • رسميا.. نهضة الزمامرة في قسم الأضواء
  • على إثر الاعتداءات الإرهابية التي استهدفت عدة مناطق في بلاده.. الملك يعزي رئيس سريلانكا
  • ديربي ناري.. الرجاء قاتل إلى آخر رمق والوداد حقق مبتغاه (فيديو)
عاجل
الأربعاء 06 مارس 2019 على الساعة 17:30

توقيع العقد الملحق “مسألة عادية لصرف الأجور وما يمكنش نجيو نقولوا لهم الله يهنيكم”.. تطمينات من أكاديمية التعليم في كازا إلى الأساتذة المتعاقدين

توقيع العقد الملحق “مسألة عادية لصرف الأجور وما يمكنش نجيو نقولوا لهم الله يهنيكم”.. تطمينات من أكاديمية التعليم في كازا إلى الأساتذة المتعاقدين

رد توفيق العمراني، المدير الإقليمي للتعليم في عمالة مقاطعة الحي الحسني في الدار البيضاء، على ما أسماه “المغالطات” التي رافقت مطالبة الأساتذة المتعاقدين بتوقيع العقد الملحق.
وقال العمراني، في تصريح لموقع “كيفاش”، إن عقد العمل مع الأكاديمية “لا يقلص من الامتيازات اللي عند هاد الفئة، بل بالعكس عندها ايجابيات كثيرة أنهم يكونوا تابعين للأكاديمية”، على حد تعبيره.

حقوق مكفولة
وأضاف العمراني: “هاد الفئة راه القانون اللي كيحميهم، كاين النظام الأساسي اللي خرج ف2018 كيحدد مجموعة من الحقوق والواجبات ديال هاد الفئة، واللي هي حقوق وواجبات لا تختلف عن الحقوق المكفولة والمضمونة للموظفين الآخرين ديال الوزارة”.
وتابع المتحدث: “جميع الحقوق ديالهم لا من حيث تقاضي الأجر، كيبداو بحالهم بحال الأساتذة المصنفين في السلم 10، وكيستفدو من التغطية الصحية والتعويضات العائلية ومن الرخص المرضية ومن الرخص الاستثنائية ومن الترقية وغيرها من الحقوق”.

العقد الملحق
واعتبر المدير الإقليمي أن الضجة التي أثيرت حول مطالبة الأساتذة المتعاقدين بتوقيع العقد الملحق “غير مبررة”، موضحا أنه “تمت مغالطة الكثير منهم (الأساتذة المتعاقدين) على أساس التوقيع على العقد غيكون عندو عواقب على مسارهم، وهاد الشي مغالطات لا أساس لها من الصحة”.
وأوضح أن توقيع عقد الملحق “هو مسألة عادية جدا، بعدما قضوا سنتين خاصهم يعاودو يوقعوا على العقد الملحق باش يمكن لينا حنا نباشروا على مستوى المديريات الإقليمية العملية ديال الكفاءة المهنية ديالهم إسوة بجميع الموظفين، باش يمكن ليهم يترقوا في الرتبة”.

وقف الأجور
وعن سبب وقف أجور بعض الأساتذة المتعاقدين، يوضح المتحدث أن الأمر “لا يدخل في إطار العقاب أو المعاقبة، وإنما هي مسألة إدارية صرفة لأن الخزينة التي ستؤدي أجرتهم يلا ما عندهاش العقد الملحق اللي كيأكد بأن هاد الناس ما زال متعاقدين مع الأكاديمية ما يمكنش تصرف ليهم الأجرة ديالهم”.
وأشار إلى أن الأساتذة الذين وقعوا على العقد يتوصلون بأجرته “بشكل عادي، وخلال هذا الأسبوع ستنطلق عملية تأهيلهم من قبل اللجان المشرفة على هذه العملية”.

ما يمكنش نجيو نقولوا ليهم الله يهنيكم
وقال المدير الإقليمي في عمالة مقاطعة الحي الحسني إنه “بغض النظر عن القانون اللي كيكفل ليهم جميع الحقوق، بغينا ولا كرهنا، ولكن كاين واحد الحاجة سميتها المنطق، هل يعقل أن هذه الفئة اللي تقدر حاليا بـ55 ألف إطار غنجيو بين ليلة وضحاها ونقولوا ليهم سمحوا لينا سالات الكونطرا ديالكم ما بقيناش بغيناكم؟، هاد الشي لا يقبله العقل”.
وزاد المتحدث: “هاد الناس حنا درنا فيهم استثمار كبير وتلقاو تكوينات من طرف الإدارة التربوية للمؤسسات والمفتشتين، ما يمكنش نجيو نقولوا ليهم الله يهنيكم حنا غنجيبو ناس آخرين، هاد الشي لا يقبله العقل، والناس اللي كيروجو ليهم أن العقد لا يضمن الاستقرار، هادي مغالطات يراد بها باطل باطل، هاد الناس جميع الحقوق مكفولة لهم قانونيا ومنطقيا”.

الحوار
وشدد المدير الإقليمي على أن قنوات الحوار مع الأساتذة المتعاقدين “مستمرة
ومتواصلة سواء عن طريق اللقاءات المباشرة مع بعض الفئات منهم، أو في إطار التكوينات التي يستفيدون منها”، مردفا “تقدر تكون شي مطالب اللي هوما باقي كيطلبوا بها وهاد الباب غير موصد ممكن نناقشوها ونحلوها بأسلوب حضاري ما كيضرش واحد الفئة أخرى اللي هي التلاميذ”.
وتابع: “لا يمكن للتلميذ أن يدفع تمن مغالطات يتم ترويجها والناس كيمشيو معاها، ويبقاو التلاميذ بدون تمدرس لفترة طويلة، وهاد الشي كينعكس على مستواهم الدراسي وعلى منظومة التعليم في بلادنا”.