• نزار بركة: النموذج التنموي الجديد لا يمكنه أن ينجح إلا إذا كان مغربيا-مغربيا لضمان انخراط الجميع
  • بعد الحملة الرخيصة.. الأحداث المغربية تقرر اللجوء إلى القضاء
  • الصحافية سكينة بنزين: هذه حقيقة الهجومات التي أتعرض لها  
  • البسالة فين وصلات.. جواد الحامدي يقود حملة تشهير خسيسة ضد موقع أحداث أنفو وجريدة الأحداث المغربية
  • قالتها الصورة.. رونار خدا معاه مدرب الحراس للسعودية
عاجل
الأربعاء 27 فبراير 2019 على الساعة 20:00

الاستعداد لاستقبال أول فوج من المجندين.. تفاصيل جديدة

الاستعداد لاستقبال أول فوج من المجندين.. تفاصيل جديدة

كشفت “مجلة القوات المسلحة الملكية”، في عددها الأخير، تفاصيل جديدة بخصوص التحضيرات لإطلاق الخدمة العسكرية الإلزامية.
وأكدت المجلة على أن القيادة العامة للقوات المسلحة الملكية، “ستعمل على اتخاذ التدابير الضرورية تحت إشراف لجان تقوم بتتبع مختلف مراحل تكوين المدعويين للتجنيد، بهدف النجاح في هذه المهمة على نحو جيد”، وذلك في سبيل تجنب اللامساواة في معاملة المجندين.

مراكز تدريب
وأوضح المصدر ذاته أنه سيتم استقبال المجندين الأوائل في ثلاثة مراكز تدريب جديدة وملحقة للعنصر النسوي، في نظام عيش داخلي مع السكن والغذاء والملابس، ومنحة شهرية لهم.

برامج للتدريب العسكري
وأفادت المجلة بأنه تم وضع برامج للتدريب العسكري الأساسي وتكوينات مهنية قصد تيسير اندماج المجندين الشباب ضمن الحياة العملية والمهنية بعد انقضاء فترة الخدمة العسكرية، مع تكريس جهد خاص للتدريب العسكري والرياضي، وهي التدريبات التي سيشرف عليها مؤطرون عسكريون مهنيون ومدربون مؤهلون، من الرجال والنساء، ممن يتوفرون على خبرة طويلة في هذا المجال.
وسيستفيد المجندون من التربية البدنية والتدريب العسكري، عن طريق برنامج مناسب من التمارين البدنية التي ستساهم في رفع القدرة على التحمل، لتمكين الشباب من تحسين حالتهم البدنية، بالإضافة التربية الدينية والنظافة والإسعافات الأولية.

التدريب حسب المستوى الدراسي
إلى ذلك، سيتم ترتيب المجندين حسب مستوياتهم الدراسية، وسيحصل الحاصلون على شهادة الإجازة أو ما يعادلها على رتبة ضابط، فيما سيرتب الحاصلون على شهادة الباكالوريا في فئة ضباط الصف، والذين يتوفرون على مستوى تعليمي أقل من الباكالوريا سيرتبون كمجندين.
وأشارت المجلة إلى أن المجندين الذين يبرهنون عن كفاءتهم خلال فترة الخدمة العسكرية الإلزامية، سيتكون لهم إمكانية ولوج القوات المسلحة الملكية في إطار تجربة عسكرية.