• قوانين الانتخابات.. العثماني يجتمع مع الأحزاب الأسبوع المقبل لمناقشة التعديلات
  •  الاجتماع الطارئ للاتحاد الإفريقي بشأن كورونا.. المغرب يؤكد أن مواجهة الفيروس تقتضي تضافر جهود بلدان إفريقيا
  • قال إن “العناد” يقف في وجه حل مشاكل التدبير.. العثماني يدعو إلى “التوافق” في تدبير شؤون الجهات
  • أداء ونتيجة.. المنتخب الوطني النسوي بطلا لبطولة شمال إفريقيا
  • فرحة عارمة/ امتنان للملك/ تجربة إستثنائية مع طبق لحم بالبرقوق.. كواليس من لقاء مغاربة ووهان مع أسرهم
عاجل
الأحد 24 فبراير 2019 على الساعة 09:30

8500 طبيب/ 9500 صيدلي/ 8 أطباء اختصاص الطب الشرعي.. أرقام صادمة حول قطاع الصحة في المغرب

8500 طبيب/ 9500 صيدلي/ 8 أطباء اختصاص الطب الشرعي.. أرقام صادمة حول قطاع الصحة في المغرب

كشف محمد الدرويش، رئيس المرصد الوطني لمنظومة التربية والتكوين، أرقام صادمة حول واقع قطاع الصحة في المغرب.

وأوضح الدرويش، خلال الجلسة الافتتاحية للندوة الدولية التي نظمها المرصد، أمس السبت (23 فبراير)، في الرباط، حول موضوع قضايا التكوين والبحث كليات الطب والصيدلة، أن قطاع الصحة في المغرب “يعرف خصاصا مهولا، فعدد الأطباء لا يتجاوز 8500 طبيب، أقل من 4000 منهم في القطاع العمومي وما بقي في القطاع الخاص”.

وأشار المتحدث إلى أن المتخصصون في القطاع لا يتجاوز عددهم 15000 مختص، أقل من 7500 في القطاع العام والباقي في القطاع الخاص، وهو ما يشكل 8 أطباء تقريبا ل10000 مواطن، بينما عدد الأسرة لا يصل إلى 10 لكل 10000.

أما المراكز الصحية، حسب الأرقام التي قدمها رئيس المرصد، فلا تتعدى 4 لكل 10000 مواطن، فيما عدد الصيادلة لا يتجاوز 9500 صيدلي، أغلبيتهم في القطاع الخاص بما يقارب 9000، والباقي في القطاع العام، وهو ما يشكل 3 صيادلة لكل 10000 مواطن.

وأكد الدرويش أن أطباء الأسنان لا يتجاوز عددهم 4000 طبيب، أغلبهم في القطاع الخاص (3500)، والباقي في القطاع العام (500).

 أما عدد أطباء اختصاص الطب الشرعي فلا يتجاوز 14 طبيبا وطنيا، 8 منهم في الدارالبيضاء والباقي يتوزعون على مدن أكادير والرشيدية والجديدة ومراكش.