• بعد سنوات من العيش في فرنسا.. مغربية تعود للعيش في سيدي إفني وتطلق مبادرات لصالح السكان (فيديو)
  • قبل النزول في مطار وجدة.. لاعبو الاتحاد البيضاوي يعيشون الرعب في الطائرة
  • ترام’بس.. الربط بين سلا وتمارة بـ8 درهم فقط
  • المفاجآت والمعنويات العالية.. خليلوزيتش في أول اختبار رسمي
  • غاموندي: مهمة الحسنية في نهائي كأس العرش لن تكون سهلة… ولابد أن نحظى بالاحترام
عاجل
السبت 23 فبراير 2019 على الساعة 18:00

الداودي باقي كاعي على مجلس المنافسة: خاصو يدير خدمتو وما يتدخلش في عمل الآخرين

الداودي باقي كاعي على مجلس المنافسة: خاصو يدير خدمتو وما يتدخلش في عمل الآخرين

محمد وائل حربول

لا تزال حرب التصريحات مستمرة بين وزارة الشؤون العامة والحكامة، ومجلس المنافسة، بعد التصريحات التي جاءت على لسان رئيس المجلس فيما يخص تسقيف أسعار المحروقات.
وانتقد الوزير لحسن الداودي، خلال استضافته أمس الجمعة (22 فبراير)، في برنامج إذاعي، رأي المجلس، معتبرا أنه “توسع كثيرا عما هو مسموح له به قانونيا”.
وأضاف الوزير أن المجلس “ليس بإمكانه أن يقدم تقييما لعمل الحكومة، لأن الدستور لا يمنحه هذا الاختصاص، عكس باقي المجالس الأخرى المسموح لها بالتقييم”.
وفي رده الثاني المباشر على التصريحات التي كان قد أدلى بها إدريس الكراوي، رئيس مجلس المنافسة، حول رأيه في تسقيف الأسعار، قال لحسن الداودي، إن “على المجلس أن يقوم بعمله فقط، وأن لا يتدخل في عمل الآخرين”.
وفيما يخص الاجتماعات التي عقدتها الوزارة مع تجمع النفطيين، وأرباب محطات الوقود، قال الداودي “إذا استطعت أن أوفق بين رأي مجلس المنافسة والواقع والحوار مع أصحاب الشركات، فسنتجه إلى تسقيف الأسعار بشكل متوافق عليه”، مؤكدا على أن الأهم هو مصلحة المواطنين في هذا الشأن.