• بيعت 150 تذكرة فقط.. جزائريون يقاطعون مباراة منتخبهم أمام المنتخب الغامبي
  • حافلة المنتخب.. آرا الباب آ “فيصل”
  • شكر الملك على الترحيب والدعم.. الرئيس علي بونغو يعود إلى بلاده
  • قبل مواجهة مالاوي.. الأمطار تعرقل المنتخب الوطني في بينغو
  • شجاعة وذكاء.. تفاصيل عملية إنقاذ طفل مغربي زملاءه من فاجعة احتراق حافلة في إيطاليا
عاجل
الجمعة 22 فبراير 2019 على الساعة 21:40

اعتقالات وقمع.. الولاية الخامسة لبوتفليقة روّنات الجزائر (صور)

اعتقالات وقمع.. الولاية الخامسة لبوتفليقة روّنات الجزائر (صور)

خرج آلاف المتظاهرين، بعد صلاة اليوم الجمعة (22 فبراير)، في عدد من المدن والولايات الجزائرية، فيما أطلقوا عليه “حراك 22 فيفري”، للاحتجاج ضد ترشح عبد العزيز بوتفليقة للولاية الخامسة في الانتخابات المقبلة.

اعتقالات وقطع الانترنت

وعرفت المظاهرات في الجزائر إجراءات استباقية، حيث أفادت مواقع جزائرية أن العناصر الأمنية اعتقلت مجموعة من الناشطين قبل انطلاق المسيرة، كما لاحظ عدد من الجزائريين تذبذبا في شبكة الانترنت، رجح بعض الناشطين أن هدفه التشويش على المظاهرات.

خطبة موحدة تحث على الولاء للوطن

وفي السياق نفسه، أكدت المواقع الجزائرية أن وزارة الأوقاف بخطبة موحدة في المساجد، تحث المواطنين على الولاء للوطن وعدم الانسياق إلى الأصوات المنادية للفتنة، وهو ما استنكره عدد من الناشطين الجزائريين على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

 

لا للعهدة الخامسة

وحسب فيديوهات تم نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، فإن المتظاهرين رردوا شعارات “لا بوتفليقة.. لا السعيد” في إشارة إلى شقيق الرئيس المدعو السعيد بوتفليقة والذي يرجح أن يكون خليفته الرئاسي، إضافة إلى شعارات أبرزها “لا للعهدة الخامسة” و”بوتفليقة ارحل” و”أويحيى ارحل”.

 

 

 

 

خراطيم المياه وغازات مسيلة للدموع

وأفادت مصادر إعلامية أن قوات الأمن منعت المتظاهرين من مواصلة الحراك، مشكلة طوقا أمنيا وسط الطريق، كما استخدمت الغاز المسيل للدموع وخراطيم للمياه لتفرقة المحتجين.