• العنصر يوجه رسائل تحت الماء إلى البيجيدي والأحرار: أعين الجميع على 2021!
  • 5 سنوات من القتل والدمار.. نهاية “وحش” داعش في سوريا!
  • رقم صادم.. 25 ألف قاصر مغربية تزوجت سنة 2018
  • وقفة ومسيرة بالشموع واعتصام ومبيت ليلي.. الأساتذة المتعاقدون “يجتاحون” شوارع الرباط في ذكرى 23 مارس (صور)
  • قصة نجاح من الصفر.. شاب من بنسليمان يعيش من الطبيعة!! (صور)
عاجل
الخميس 14 فبراير 2019 على الساعة 18:00

عيد الحب عبر العالم.. واقيات ذكرية وشوكولاتة وورود ومنع! (صور)

عيد الحب عبر العالم.. واقيات ذكرية وشوكولاتة وورود ومنع! (صور)

تـ: أيس بريس

قد يمر عيد الحب، الموافق ليوم 14 فبراير، على البعض ثقيلا ومؤلما مع شعور بالحنين لأيام جميلة مضت، أو قد يمر مرور الكرام دون أن يمثل أي شيء بالنسبة إلى ثنائي أصبح فريسة للحياة الروتينية. لكن هذا اليوم الخاص يمكن استغلاله للتعبير عن الحب لأشخاص لهم مكانة خاصة في القلوب.

منين جا؟
لدى عيد الحب جذور مسيحية، تكريما للقديس المسيحي “فالنتاين”، لكن على مر السنين أصبح اتصال الاحتفال بالدين ضعيفا جدا، فهي عطلة أكثر علمانية الآن، ويحتفل به كل من يريد التعبير عن مشاعره للشخص الآخر.

المغرب
وفي المغرب، غالبا، ما يتم الاحتفال بهذا العيد بإهداء الشكولاطة والورود، التي تعرفها أسواق بيعها إقبالا ملحوظا خلال هذا اليوم، أو عشاء على ضوء الشموع.
وفي المقابل، توجد فئات أخرى في المجتمع ترفض الاحتفال بهذا العيد.

إسبانيا.. إقبال على الواقي الذكري
ووفقا لقناة “اتينا 3” الإسبانية، فإن إسبانيا تنفق 120 يورو في المتوسط في عيد الحب، مقارنة بـ54 يورو من المتوسط البريطانى.
ومن بين الخيارات الأكثر استخداما للهدايا هى الشوكولاتة والورود والحيوانات المحنطة، والتي تتضاعف أسعارها ثلاثة مرات. أما أكثر الأشياء التي يتم شراؤها في هذا اليوم فهي “الواقي الذكرى” الذي تزيد مبيعاته بنسبة 30 في المائة.

دول لا تحتفل
وهناك عدد من الدول تمتنع عن الاحتفال بهذا العيد والتعبير عن مشاعرها بشكل علني، منها باكستان وإندونيسيا وماليزيا وإيران والسعودية، وفي هذه الأخيرة تقوم هيأة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمراقبة رفوف المتاجر لضمان عدم عرض أي شيء في اللون الأحمر.