• المديرية العامة للأمن الوطني: ها علاش مشينا لتويتر
  • أصيب بانهيار عصبي في جنازة والدته.. الخياري ما صابرش!! (صور)
  • عصيد في قفص الاتهام: معاش ابن كيران ريع والبيجيدي كان يستعد لعصيان مدني وهدف الإسلاميين الاستيلاء على الدولة!! (فيديو)
  • مونديال 2030 والملف المغربي.. القضية تزيّرات عاوتاني!!
  • ومن الحب ما قنبل.. شاب يهدي حبيبته قنبلة في عيد الحب!
عاجل
الثلاثاء 12 فبراير 2019 على الساعة 10:20

بالفيديو.. صحراوية تروي تفاصيل مثيرة حول اغتصابها من طرف زعيم البوليساريو

بالفيديو.. صحراوية تروي تفاصيل مثيرة حول اغتصابها من طرف زعيم البوليساريو

رباب الداه (العيون)

ظهرت خديجتو محمود محمد الزبير، بوجه مكشوف، في شريط فيديو على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، وهي تسرد، والدمع يغالبها، وقائع جريمة اغتصابها، بالتفاصيل، من طرف إبراهيم غالي، المسمى “زعيم البوليساريو”.

وكشفت الضحية أنها تقدمت بشكاية سنة 2013 أمام المحكمة العليا في إسبانيا، بعد أن استقرت في مدينة إشبيلية، كما قدمت شهادتها أمام الأمم المتحدة والهيئات الدولية، بهدف فضح مغتصبها، ولتشجع باقي النسوة على القيام بذلك، على حد قولها.

وأضافت: “لأنني لست الوحيدة التي تعرضت للاغتصاب، لا بد من تحطيم قانون الصمت السائد في مخيمات تندوف بحجة العادات والتقاليد وهاجس العذرية والخوف من العنوسة”.

وتعود جريمة اغتصاب خديجتو محمود، كما جاء في شريط الفيديو، إلى سنة 2010، عندما تقدمت إلى “مقر الدولة” في العاصمة الجزائر من أجل الحصول على رخصة مغادرة مخيمات تندوف، قصد التوجه إلى إيطاليا، بدعوة من إحدى الجمعيات الإيطالية.

وتتابع خديجتو سرد وقائع تعرضها للاغتصاب بحسرة كبيرة، مشيرة إلى أنها طلبت موعدا مع إبراهيم غالي، غير أن الحارس أمرها بأن تعود حوالي السابعة مساء، وعند عودتها في الوقت المحدد، ومباشرة بعد تبادل التحية والسؤال عن أحوال الأهل، انقض عليها زعيم البوليساريو إبراهيم غالي مغتصبا إياها بوحشية دون رحمة رغم صراخها ودفعها له ومقاومته، وكان يردد وهو يغتصبها: “دعيني أفعل ما أريد بدون مقاومة وبعد ذلك سأمنحك الفيزا والمال، وكل ما تريدين”.

وأردفت قائلة في الشريط المصوّر ذاته: “اغتصبني بعنف لدرجة بدأت أنزف دما غطى كل ملحفتي، رمى لي ملحف لأن ملحفتي كلها دماء”.

يذكر أن إبراهيم غالي يتابع، إضافة إلى 28 مسؤولا من البوليساريو، في إسبانيا، بتهم جرائم الإخفاء القسري وممارسة التعذيب والاغتصاب.