• نهائي الكان.. أزيد من 35 طائرة لنقل الجماهير الجزائرية والدخول إلى الملعب بالمجان
  • منع مخيم “الرسالة” في واد لاو.. الطالبي العلمي يتعهد بتوفير مكان جديد للمخيم
  • تلذذ بالتعذيب/ علة نفسية/ غياب التربية الجنسية/ تجريم العلاقات الرضائية.. ما وراء قصة المغتصب “مول القراعي”
  • تنديدا بما تعرضت له “حنان”.. دعوة إلى وقفة احتجاجية أمام البرلمان
  • تصوير ضحايا الاعتداءات.. الحكومة تحذر من العقوبات القانونية
عاجل
الأحد 10 فبراير 2019 على الساعة 19:30

نابليون بونابرت والمهدي المنتظر ومخترع الطائرة.. الهبال ديال مرشحي رئاسيات كوكب الجزائر!

نابليون بونابرت والمهدي المنتظر ومخترع الطائرة.. الهبال ديال مرشحي رئاسيات كوكب الجزائر!

خلق عدد من المترشحين للانتخابات الرئاسية في الجزائر موجة عارمة من السخرية، استغلتها وسائل الإعلام الجزائرية لخلق البوز ورفع عدد المشاهدات، وحتى لتلميع صورة الحزب الحاكم بقيادة عبد العزيز بوتفليقة.
ونقلت المواقع الجزائية من أمام مقر وزارة الداخلية تصريحات مضحكة لمترشحين للرئاسة، حيث اختارت “أتفه” الأشخاص متجاهلة الآخرين.

المهدي المنتظر مرشح رئاسي

ومن بين المترشحين شخص يدعي أنه المهدي المنتظر، وتظهر عليه علامات الحمق، حيث يقول إن الله اصطفاه منذ سنة 1992، وأن ساعته حلت ولا يحتاج إلى التصويت لأن الله من أمر بذلك.
تصريحات الرجل خلفت استهجانا كبيرا من طرف المعلقين، الذين انتقدوا المواقع التي لجأت إلى التصوير معه مع العلم أنه مريض نفسيا.

مرشح بغا يفوت ميريكان!

واستمرت نوادر المترشحين، حيث قال أحدهم إن هدفه الأساسي هو تجاوز الولايات المتحدة الأمريكية، وأن الجزائر هي قلب العالم ولا يصلح الأخير إلا عندما تصلح الجزائر، مضيفا أنه اخترع طائرة طبيعية بواسطة الرمل والاسمنت لتكون إنجازا فريدا في العالم.

مرشح بغا يدير عائلة رئاسية

ولأن باب الترشح لا تقننه شروط واضحة، جاء أحدهم رفقة زوجته وأولاده مؤكدا عزمه على الترشح رفقة عائلته وإنشاء عهد جديد في تاريخ الرئاسية وأن تكون أول عائلة تترأس دولة ما.

نابليون بونابرت الجزائر

ورشح فنان جزائري نفسه للرئاسة، مبررا ذلك بالشبه الكبير بينه وبين الإمبراطور الفرنسي بابليون بونابرت، مضيفا أنه قادر على تغيير الجزائر إلى الأفضل، ويحتاج للحصول على كرسي القيادة فقط.

البطاليون والأميون

وفي تصريح غريب، قال مترشح جزائري إن البطالة دفعته إلى التوجه للرئاسة، وبكل ثقة أكد أن الشعب سيصوت عليه كما صوت على المترشحين السابقين.

ما وقع في رئاسية هذا العام مؤامرة

وعزت بعض الأصوات الجزائرية هذه المهزلة إلى مؤامرة مدبرة. وحسب موقع “ميديا مونيتور”، فإن رئيس حزب “جيل جديد”، جيلالي سفيان، قال إن ما وقع في رئاسيات هذا العام هو أمر مدبر من طرف السلطة، الغاية منه الإساءة المباشرة إلى العائلة السياسية في الجزائر، ومحاولة تلطيخ سمعة بعض الشخصيات لدى الرأي العام، مضيفا أن بعض المترشحين المجهولين عند عامة الشعب الجزائري تلقوا إعلانات مجانية من طرف وسائل إعلامية وبتوجيه مباشر من طرف السلطة خلال عملية سحب استمارات الترشح، وهذا أمر يثير جملة من التساؤلات، حسب قوله.

مدون جزائري: الانتخابات محسومة لبوتفليقة

وفي اتصال لموقع “كيفاش” مع مدون جزائري يقيم في المغرب، قال إن ما يحدث في الجزائر مجرد تمثيلية لا أقل ولا أكثر، ولو كانت المواقع صادقة لتحدثت مع أشخاص يملكون أفكارا وبرامج حقيقية، لكن ما يحدث هو العكس تماما، حيث تتم صناعة التفاهة لإقناع الشعب الجزائري بأن عبد العزيز بوتفليقة هو الرجل الكفء الموجود في الساحة السياسية.