• ل”تحرير الضحايا من الخوف”.. رئيس النيابة العامة يطلق حملة حول الاتجار بالبشر في المغرب
  • عادا من الإصابة.. خالد بوطيب ونور الدين أمرابط جاهزان للمنافسة
  • الدوري الإسباني.. بوفال في التشكيلة المثالية
  • بنتيجة غير مسبوقة.. ممثل كوميدي رئيسا لأوكرانيا
  • أمزازي يرد على إنزال الأساتذة المتعاقدين في الرباط: لم توفوا بالتزاماتكم!
عاجل
الخميس 07 فبراير 2019 على الساعة 16:00

“دفنوني حدا ماما”.. قصة طفل فاس الذي انتحر للخلاص من عذاب زوجة الأب!

“دفنوني حدا ماما”.. قصة طفل فاس الذي انتحر للخلاص من عذاب زوجة الأب! بغيتكم دفنوني حدا ماما

“قهروني وسبابي مرات با وبغيتكم دفنوني حدا ماما”… كلمات تلخص كل شيء، وجدت بجوار الطفل الذي وجد مشنوقا، صباح أمس الأربعاء (6 فبراير)، أمام باب “غرفته” في منزل أبيه الكائن في حي الملاح في مدينة فاس.
الطفل المنتحر كان في 12 من عمره، وعاش، حسب شهادات بعض جيرانه، حياة قاسية مع زوجة أب “قاسية”، عيشاتو القهرة والذل.
الرسالة التي تركها الطفل المنتحر كانت مؤثرة، وحادث انتحاره آلم المغاربة، حيث صب عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي جام غضبهم على زوجة الأب، التي يشتبه في كونها كانت تعنف “ربيبها”، وتعامله معاملة “الكلاب”.
وقال عبد العالي الرامي، رئيس جمعية منتدى الطفولة، في تصريح لموقع “كيفاش”، إنهم تلقوا بألم شديد خبر انتحار طفل فاس، ودعا إلى سن قوانين تحمي الأطفال من سوء المعاملة والإهمال.
وشدد رئيس منتدى الطفولة على ضرورة تفعيل أدوار مراكز الإنصات والاستمتاع داخل المؤسسات التعليمية للتدخل القبلي والوقاية والتحسيس “قبل وقوع الكارثة”، على حد تعبيره.
وكشف الرامي أن المنتدى يتحرى في الموضوع، قبل اتخاذ خطوة الترافع “انتصارا للطفولة المغتصبة”، على حد تعبير رئيس جمعية منتدى الطفولة.