• لقجع من “موقوف ” إلى نائب للرئيس.. الكرة المغربية تحقق انتصارا جديدا داخل أروقة الكاف
  • اللي عندهم الباك.. أبواب الأحياء الجامعية مفتوحة للمرشحين لامتحانات المدارس العليا
  • على عكس تصريحات الناصيري.. الوداد يحسم أولى صفقاته الصيفية
  • محامي الضحية الدنماركية: الأحكام الصادرة في حق المتهمين عادلة ومنصفة
  • لقجع فركع الرمانة فـ“الكاف”: العجز المالي ديال الاتحاد الإفريقي للكرة وصل لـ17 مليون دولار
عاجل
الأربعاء 06 فبراير 2019 على الساعة 22:00

المرض خارج السيطرة عند الجيران.. المغرب فايت الجزائر حتى فمحاربة الحمى القلاعية!

المرض خارج السيطرة عند الجيران.. المغرب فايت الجزائر حتى فمحاربة الحمى القلاعية!

في الوقت الذي أعلنت المصالح البيطرية التابعة للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية أنها تمكنت من القضاء على بؤر الحمى القلاعية الست التي تم اكتشافها عند الأبقار منذ السابع من يناير الماضي، لا زالت الجزائر، التي انتشر فيها المرض منذ شهر يونيو من العام الماضي، عاجزة عن احتوائه.

المرض ليس تحت السيطرة
ووفقا لبعض المصادر، فقد أعلن الأطباء البيطريون الممارسون في الجزائر أن حالة مرض الحمى القلاعية لم تعد تحت السيطرة، وأن أكثر من 500 بلدية موزعة على الأراضي الجزائرية تتأثر بالمرض، ما يشير إلى عدد من الأوبئة قد تتجاوز 1500 حالة.
وفيما يتعلق بالتدابير الوقائية المتبعة في الجزائر، توضح المصادر ذاتها أن القتل والتدمير لن يؤدي إلى القضاء إلا على 4.8 في المائة من الحيوانات المصابة.

تلقيح 500 ألف بقرة
وفي المغرب، مكنت الحملة الوطنية التذكيرية لتلقيح القطيع الوطني للأبقار ضد مرض الحمى القلاعية، التي انطلقت في شهر يناير 2019، إلى حدود فاتح فبراير الجاري، من تلقيح أزيد من 500 ألف رأس من الأبقار ضد هذا المرض، أي ما يمثل 17 في المائة من مجموع رؤوس الأبقار المستهدفة، وفقَ ما أكدته مصالح المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية.

إجراءات وقائية
ومن بين الإجراءات التي يتم القيام بها من أجل القضاء على البؤر والحد من انتشار المرض في المغرب، حسب بلاغ سابق للمكتب، تنظيف وتطهير الضيعات المعنية بمواد مطهرة واحترام تدابير السلامة البيولوجية لدخول وخروج الأشخاص منها، وكذا إتلاف ودفن جميع الأبقار والحيوانات الحساسة للمرض في الضيعة المعنية.

تعويضات
ووعدت الحكومة بتعويض كل الفلاحين الذين تعرضت ماشيتهم للحمى القلاعية مع بداية شهر فبراير الجاري، وذلك بتخصيص مبلغ مالي يتراوح ما بين 25 و27 ألف درهم لكل رأس من البقر أصيب بهذا الفيروس.