• من الحب ما سلخ.. مهاجر مغربي يعنف مغربية أحبها في إيطاليا
  • وصفت مجال الغناء بـ”المافيا”.. إليسا تعتزل!!
  • البنات الحادكات.. العنصر النسوي حاضر فالخدمة العسكرية! (فيديو)
  • فهم تسطى.. بغاو النظافة وكيحرقو حاويات الأزبال
  • التنجيد الإجباري بدا.. المدعوون للخدمة العسكرية يقفون أفواجا أمام الثكنات (صور)
عاجل
الثلاثاء 05 فبراير 2019 على الساعة 19:00

اللي فرّط يكرّط واللي خدم مزيان يتجازى.. سياسة الحموشي مع البوليس

اللي فرّط يكرّط واللي خدم مزيان يتجازى.. سياسة الحموشي مع البوليس

يراهن عبد اللطيف الحموشي، منذ توليه شؤون المديرية العامة للأمن الوطني، على تخليق جهاز الشرطة، في ظل شيوع تصورات تشير إلى أن هذا الجهاز لم يسلم من الرشوة.
وتعتمد المديرية لتحقيق نجاح ورش تخليق الشرطة على سياسة “العصا والجزرة”، من خلال معاقبة المخالفين من موظفي الشرطة ومكافأة الممتثلين للقوانين الجاري بها العمل.

عقاب
وتعلن المديرية العامة للأمن الوطني، من حين إلى آخر، عن تحريك المسطرة القضائية في حق المخالفين لترتيب الجزاءات اللازمة.

رشوة
ولعل آخر حالة أعلنت عنها المديرية كانت أمس الاثنين (4 فبراير)، حيث أكدت فتح بحث قضائي مع مقدم شرطة يعمل في المنطقة الإقليمية للأمن في طانطان، للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالارتشاء.
وأفاد بلاغ للمديرية بأن الشرطي المذكور يشتبه في كونه طلب مبلغا ماليا على سبيل الرشوة من شخص له علاقة بمشتبه به يخضع لبحث قضائي، بدعوى الامتناع عن القيام بعمل من أعمال وظيفته، وهو ما استدعى فتح بحث قضائي أسفر عن توقيف الشرطي في حالة تلبس بتسلم المبلغ المالي موضوع طلب الرشوة.

ابتزاز
ويوم السبت الماضي (2 فبراير)، فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية في العيون بحثا قضائيا للتحقق من الاتهامات بالابتزاز والارتشاء المنسوبة إلى موظفي شرطة، كلاهما برتبة مفتش ممتاز، يعملان في ولاية أمن العيون.
وأورد بلاغ للمديرية أن مصالح الأمن الوطني كانت توصلت بشكاية من أحد المواطنين ينسب فيها إلى موظفي الشرطة المشتبه بهما تعريضه للابتزاز وطلب مبلغ مالي عن طريق الرشوة، موضحا أنه قام بتسليمهما جزء من المبلغ المالي المطلوب، بعدما أوهماه بأن السيارة التي كان يتولى إصلاحها هي متحصلة من عمل إجرامي.

سكر
وفتحت المديرية العامة للأمن الوطني بحثا قضائيا في مواجهة موظف أمن برتبة مفتش شرطة، يعمل في المنطقة الإقليمية للأمن في المحمدية، كان تقدم، يوم الأربعاء 22 غشت 2018، أمام النيابة العامة المحلية، وهو في حالة سكر وخارج أوقات عمله الرسمية، وذلك من أجل التدخل بشأن قضية جارية أمام العدالة، قبل أن يتم توقيفه وإخضاع لتدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تجريه الفرقة المحلية للشرطة القضائية.

حصيلة
وكشفت المديرية العامة للأمن الوطني، في بلاغ سابق، أن لجان التفتيش التابعة للأمن الوطني باشرت، خلال سنة 2018، 777 بحثا إداريا، بمعدل زيادة قدره 12 في المائة مقارنة مع السنة الفارطة، و50 عملية افتحاص ومراقبة للمصالح اللاممركزة، فضلا عن مباشرة أبحاث في 1.096 شكاية أو تظلم مسجل في حق موظفين للشرطة يعملون في مختلف القيادات الأمنية.
وتكللت هذه الأبحاث وعمليات الافتحاص المنجزة باتخاذ قرارات تقويمية وتصحيحية أو إجراءات تأديبية متى ثبت الخطأ العمدي أو الإخلال الوظيفي.
ووفقا للبلاغ ذاته فقد عقد المجلس التأديبي للأمن الوطني خلال السنة الماضية، 14 جلسة، وتم توقيع عقوبات تأديبية في حق 2.505 موظفا، من بينهم 152 موظفا تم توقيفهم مؤقتا عن العمل بسبب متابعات قضائية أو إخلالات جسيمة و111 تم عزلهم نهائيا من أسلاك الأمن الوطني، في حين تم اتخاذ إجراءات تقويمية في حق 3.782 موظفا، تنوعت بين الخضوع للتدريب التقويمي وتوجيه رسائل الملاحظة والتنبيه.

جزاء
وفي المقابل، لا تتواني المديرية العامة للأمن العامة للأمن الوطني عن مكافأة موظفي الشرطة اعترافا منها بالتضحيات التي يقدمونها، وتحفيزا لهم من أجل مضاعفة الجهود لتطوير الخدمات الأمنية، وتمكينهم من النهوض بأوضاعهم الأسرية والاجتماعية، كما تحرص على تدعيم نظام الترقيات الاستثنائية وتوسيع قاعدة المستفيدين منها، خصوصا أولئك الذين يتعرضون لإصابات خطيرة أو يتميزون بحس مهني عالي أثناء قيامهم بمهامهم.

مكأفاة مالية سنوية
وكان المدير العام للأمن الوطني أصدر، دجنبر الماضي، قرارا يقضي بصرف مكافأة مالية بمناسبة نهاية السنة الجارية، استفاد منها مجموع موظفي الشرطة بجميع رتبهم ودرجاتهم، وفِي مختلف أسلاكهم وتخصصاتهم الوظيفية.
وتأتي هذه التعويضات السنوية كـ”منحة عن المردودية”، تراهن على التحفيز والتشجيع.

ترقية
وبصفة استثنائية، وبشكل مباشر، رَقَّى عبد اللطيف الحموشي، في يوليوز الماضي، مقدم شرطة يعمل في مفوضية الشرطة في منطقة العيايدة نواحي سلا، إلى درجة ضابط أمن على خلفية تعرضه لجروح بالغة، وإصابته بعاهة مستديمة على مستوى يده، وذلك خلال تدخل أمني لتوقيف شخص كان في حالة اندفاع قوية وعرض حياة المواطنين للخطر بواسطة السلاح الأبيض.

ترقية ومكافأة مالية
وفي ماي 2018، منح المدير العام للأمن الوطني ترقية استثنائية في الدرجة لمفتش شرطة كان ضحية اعتداء جسدي خطير أثناء مشاركته في الأعمال النظامية الخاصة بتأمين مباراة في كرة القدم، وهو الاعتداء الذي فقد على إثره حاسة البصر على مستوى عينه اليمنى.
وقد تمت ترقية موظف الشرطة الضحية إلى الرتبة الأعلى بطريقة استثنائية، أي إلى رتبة مفتش شرطة ممتاز، اثر تعرضه لاعتداء جسدي خطير أثناء إجراء مباراة في كرة القدم في مدينة خريبكة، حيث أصيب وقتها على مستوى العين اليمنى من طرف أحد المشجعين الذي تم ضبطه وإحالته على العدالة، بينما فقد الشرطي تماما حاسة البصر على مستوى هذه العين بسبب خطورة الإصابة.