• مصرع 3 أشخاص وإصابة 10 آخرين.. حادثة سير خطيرة في كلميم
  • استقال من الحزب وبقي عضوا في جمعية “محامي البيجيدي”.. تفاصيل جديدة في قضية المحامي وليلى
  • من “اعتداء جنسي وعنف مشدد” إلى “اغتصاب”.. تطورات جديدة في قضية سعد لمجرد
  • لتعويضهن عن فقدان الزوج.. إطلاق مبادرة لتأسيس إطار جمعوي يهتم بالنساء الأرامل
  • ساوية 21 مليون.. مغربي شفر حوايج فإيطاليا وداه النعاس وسط المحل! 
عاجل
الثلاثاء 05 فبراير 2019 على الساعة 00:40

حيث ولدوه بلا ما يتشاورو معاه.. شاب هندي يقرر مقاضاة والديه!

حيث ولدوه بلا ما يتشاورو معاه.. شاب هندي يقرر مقاضاة والديه!

قرر شاب هندي مقاضاة والديه بتهمة “إنجابه من دون موافقته”، وذلك في إطار حركة متصاعدة تدعو إلى مناهضة الولادة في الهند.
ويشرح رفائيل صامويل (27 عاماً)، على صفحته على فايس بوك ، ومن خلال مداخلات على قناته على يوتيوب، سبب معاداته للولادة مشبهاً الحدث “بالخطف والعبودية”، وذلك رغم أنه يتمتع بعلاقات جيدة مع والديه إلا أنه يعتقد أن منح الحياة للأطفال “أناني ومنافق”.
ويقول صامويل: “أنا أحب والديّ، ولكنهما أنجباني من أجل متعتهما الخاصة. كانت حياتي ممتازة بشكل لا يصدق، لكنني لا أرى لماذا يجب أن أجبر كائناً آخر على تحمل كوميديا المدرسة والحصول على وظيفة، خاصة عندما لا يختارون أن يوجدوا”.
وتجد هذه الأيديولوجية، التي ظهرت منذ وقت قليل ويزداد اتساع عدد معتنقيها، تبريراتها من خلال مبادئ مختلفة، حيث يعتقد البعض أن إنجاب الأطفال يعرض التوازن البيئي للخطر ويساهم في نضوب الموارد الطبيعية للأرض، بينما يركز آخرون، مثل رافائيل صامويل، على الإرادة الحرة للأبناء الذين لم يختاروا أن يولدوا.