• ردوها مغربية وبداو يجمعو ليها التبرعات.. صور لسيدة فلبينية قولبات فايسبوكيين
  • بسبب اخلالهم بالتزاماتهم.. وزارة التربية الوطنية تعلق الاجتماع مع الأساتذة المتعاقدين 
  • ل”تحرير الضحايا من الخوف”.. رئيس النيابة العامة يطلق حملة حول الاتجار بالبشر في المغرب
  • عادا من الإصابة.. خالد بوطيب ونور الدين أمرابط جاهزان للمنافسة
  • الدوري الإسباني.. بوفال في التشكيلة المثالية
عاجل
الخميس 31 يناير 2019 على الساعة 17:00

أطاح بـ62 شخصا واستقبل حوالي 20 ألف مكالمة.. المغاربة يحاربون الرشوة بالتيليفون!

أطاح بـ62 شخصا واستقبل حوالي 20 ألف مكالمة.. المغاربة يحاربون الرشوة بالتيليفون!

كشف محمد عبد النباوي، الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض رئيس النيابة العامة، أن الأخيرة توصلت بما يزيد عن 10 آلاف شكاية، خلال سنة 2018، مشيرا إلى أن أكثر من 80 في المائة منها تم إيداعها من طرف المشتكين أنفسهم بشعبة الشكايات المفتوحة في مقر رئاسة النيابة العامة.
واعتبر النباوي تسجيل هذه الشكايات “دليل على ثقة المواطنين بهذه المؤسسة التي تسعى إلى تطوير مستوى خدماتها للمتقاضين واعتمدت نظاماً لإشعارهم بمآل شكاياتهم عن طريق الرسائل الهاتفية، فيما يجري تطوير هذه الخدمات ورقمنتها لإعفاء المواطنين من التنقل، وتقليص آجال البت في الشكايات”.
وأضاف المتحدث، خلال جلسة افتتاحية لتقديم السنة القضائية الجديدة، أمس الأربعاء (30 يناير)، أن “ثقة المواطن بالمؤسسة تعكسها نتائج الخط الهاتفي المباشر للتبليغ عن الرشوة، والذي تلقى منذ إحداثه في منتصف شهر ماي ما يزيد على 19168 مكالمة هاتفية”.
وأوضح رئيس النيابة العامة أن بعض هذه المكالمات “حمل عبارات التشجيع للمؤسسة، وأدى بعضها الآخر إلى ضبط 62 حالة رشوة همت مختلف جهات المملكة، وشملت موظفين وعاملين من عدة قطاعات”.
وقال النباوي إن “ثقة المواطن في هذا الخط ستؤدي إلى ازدياد مستوى الردع العام لقضايا الرشوة، سيما وأنه يشكل وسيلةً ناجعة وسهلة للولوج إلى العدالة، كما أن الصرامة التي يتبعها في الحفاظ على سرية التبليغات، التي تتم من المواطنين إلى قضاة رئاسة النيابة العامة مباشرةً وبدون أي وسيط، حفاظاً على سرية البحث، تعد من مفاتيح نجاح هذا الخط”.