• مشاو بعيد.. باستخدام تقنية “5G” أطباء صينيون يجرون عملية جراحية على بعد 3 آلاف كيلومتر (فيديو)
  • الجزائر.. بوتفليقة يوافق على تسليم السلطة إلى رئيس منتخب
  • القاهرة.. ثلاثة فرق مغربية تشارك في سحب قرعتي دوري أبطال إفريقيا وكأس الكاف
  • بالفيديو.. كريم بنزيمة ناشط في مراكش
  • في ذكرى انتهاء حرب التحرير.. الأطباء والطلاب يطالبون بوتفليقة بالتنحي عن السلطة
عاجل
الإثنين 28 يناير 2019 على الساعة 19:00

غادي يجمع واتساب وفايس بوك مسنجر وإنستغرام في تطبيق واحد.. مارك مشى بعيد!!

غادي يجمع واتساب وفايس بوك مسنجر وإنستغرام في تطبيق واحد.. مارك مشى بعيد!! واتساب وفايس بوك مسنجر وإنستغرام في تطبيق واحد.. مارك

أكدت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية أن المؤسس والرئيس التنفيذي لشبكة فايس بوك، مارك زوكربرغ، يتطلع إلى إجراء العديد من التغييرات مع حلول عام 2020، إذ يخطط لدمج تطبيقات التواصل الاجتماعي فايس بوك ومسنجر مع واتساب وإنستغرام، في خطوة شكلت صدمة كبيرة للعديد من مستخدمي التطبيقات الثلاثة حول العالم.
ولفتت الصحيفة إلى أن شركة فايس بوك تعتزم دمج التطبيقات الثلاثة في بنية تحتية واحدة.
ومن الناحية النظرية، تضيف الصحيفة، ستبقى كل خدمة مستقلة عن الأخرى وتعمل بالشكل المعتاد، أما تقنيا فإن نظام المراسلة الفوري الذي يتم عبر التطبيقات الثلاثة سيكون موحدا، ويسمح للرسائل أن تنتقل بينها، ما يعني أنه بإمكانك الوصول إلى أي محادثة بدأت بها على فايس بوك على إنستغرام وكذلك بالنسبة إلى الواتساب أو العكس، وأن المحادثات ستخزن في مكان واحد يمكن الدخول إليها بمجرد استخدامك لواحدة من هذه التطبيقات، فيمكنك بدء المحادثة على إنستغرام واستكمالها على فايس بوك.
هذا ولفتت الصحيفة إلى أن فايس بوك أمر أن تتضمن هذه التطبيقات الثلاثة، ومن البداية حتى النهاية، “تشفيرا” محددا، ما يعني زيادة الخصوصية والسرية التامة لرسائل المستخدم عبر التطبيقات الثلاثة، ويسمح فقط للطرفين المتحاورين بقراءة الرسائل “جهاز المرسل وجهاز المتلقي”.
ويسمح هذا المشروع، والذي يحتاج إلى الآلاف من المهندسين لتحقيقه، لمستخدم فايس بوك بالتواصل مع شخص لا يملك سوى تطبيق واتساب.
وأشارت الصحيفة إلى أنه قد يكون هدف زوكربرغ، والذي يقف وراء هذا المشروع، جذب عدد أكبر من المستخدمين إلى نظام فايس بوك الإيكولوجي، فربما تريد إرسال صورة إلى صديق على إنستغرام وتفضل إرسالها عبر فايس بوك مسنجر، قد يسهل هذا التحول أن تقوم بهذه العملية دون الرجوع إلى إنستغرام لإرسالها.
ومن المؤكد أن هذا الدمج قد يكون أكثر فائدة ويسمح لفايس بوك بتحقيق أرباح طائلة من قواعد المستخدمين الهائلة لواتساب وإنستغرام.